الاتحاد

الرياضي

نابولي من «كابوس هيجواين» إلى «حلم الريال»

 هامسيك هداف نابولي (أرشيفية)

هامسيك هداف نابولي (أرشيفية)

مراد المصري (دبي)

استفاق نابولي على وقع كابوس مزعج خلال الصيف الماضي، بعدما شاهد هدافه ونجمه الأول الأرجنتيني جونزالو هيجواين، يغادر رغماً عنه إلى المنافس يوفنتوس، في خطوة كادت أن تعصف بطموحات الفريق هذا الموسم، خصوصاً بعد البداية المتواضعة التي جعلته يبتعد عن سباق لقب الدوري الإيطالي، وتأرجحت حظوظه في دوري أبطال أوروبا، قبل أن يعيد «أبناء الجنوب» ترتيب أوراقهم، والعودة بقوة في سباق «الكالتشيو» والتأهل للدور الثاني في المسابقة الأوروبية، حيث تنتظرهم الموقعة الكبرى أمام ريال مدريد الإسباني حامل اللقب.

وعكس إقبال الجماهير على شراء تذاكر مباراة ريال مدريد التي ستقام بعد أكثر من شهرين، وتحديداً السابع من مارس المقبل، الثقة التي وضعها عشاق الفريق في المهمة الصعبة، وذلك بعد الأداء الهجومي اللافت الذي لم يتأثر برحيل هيجواين، وبروز أكثر من لاعب منهم البلجيكي ميرتينز هداف الفريق الموسم الحالي بمجموع 15 هدفاً، منها 11 في الدوري، حيث قام النادي ببيع 42 ألف تذكرة في غضون 24 ساعة فقط، حيث رفضت الجماهير انتظار معرفة نتيجة الذهاب في السنتياجو برنابيو، وقررت وضع كامل ثقتها في فريق المدينة التي ما زالت تعيش على ذكريات الزمن الذهبي بقيادة الأسطورة دييجو مارادونا.

ووسط حديث أن سعر التذكرة يتوقع ألا يقل عن 600 يورو في السوق السوداء، رفضت الجماهير الصبر طوال أكثر من 60 يوماً، واصطفت في طوابير طويلة من أجل ضمان الحصول على التذكرة مبكراً، إيماناً منها أن الأحلام يمكن تحقيقها حتى أمام الريال.

وأثبت ساري مدرب الفريق إنه صاحب عقلية هجومية مميزة على صعيد الكرة الإيطالية، حيث كشفت الإحصائيات أن 80% من أهداف الفريق جاءت من لعب مفتوح، فيما سجل 5% فقط من أهداف من ركلات الجزاء، وسط قدرة على توظيف لاعبيه حتى مع غياب المهاجم البولندي ميليك الذي تعرض لإصابة مطلع الموسم الحالي، لكن ذلك لم يقلل من غزارة الأهداف.

ووصل معدل تسديدات الفريق إلى 17.7 تسديدة للمباراة الواحدة هذا الموسم، منها 6.8 تسديدة بين الخشبات الثلاث، مقابل تعرضه لمعدل يبلغ 9.7 تسديدة على مرماه، مع معدل نسبة استحواذ بلغ 59%، ونسبة نجاح في التمريرات بواقع 87%.

وأثبت ماريك هامسيك إنه لاعب يزداد خبرة وتألقاً مع تقدمه بالسن، حيث وصل الموسم الحالي إلى 105 أهداف، وبات يهدد عرش مارادونا بوصفه الهداف التاريخي للفريق برصيد 115 هدفاً، بما يجعله أمام 10 أهداف لمعادلة الرقم و11 هدفاً لتجاوزه، علماً أن السلوفاكي احتاج إلى 427 مباراة للوصول إلى رقمه الحالي، فيما نجح الأرجنتيني بتسجيل أهداف في 259 مباراة فقط.

وتمكن هامسيك من تسجيل 5 أهداف في الدوري، وهدفين في دوري أبطال أوروبا، علماً أنه رابع أكثر لاعب مشاركة في المباريات الموسم الحالي بمجموع 1452 دقيقة، وقدم 7 تمريرات حاسمة ساهمت بالأهداف لزملائه. ومع ارتفاع طموحات نابولي وترقبه لإكمال المشوار الأوروبي، قام النادي بالتعاقد مع المهاجم الإيطالي ليوناردو بافالوتي من جنوى، وذلك لتدعيم المقدمة بانتظار العودة المرتقبة لميليك، بما يجعل نابولي مقبلاً على أشهر حاسمة خلال الفترة المقبلة ستحدد إمكانية إكمال الموسم الحالي بنفس النجاحات أو حصد الفشل لاحقاً الذي سيكون مصيره بين أقدام اللاعبين والمدرب.

اقرأ أيضا

هاني رمزي ينتقد لاعبي منتخب مصر: بعضهم كان يشعر أنه "في رحلة"