الاتحاد

الرياضي

ماتشالا يطلب مليون دولار سنوياً لتدريب البحرين

محمود أبودريس:
جاء قرار اقالة البلجيكي لوكا بيرزوفيتش المدير الفني للمنتخب البحريني لكرة القدم ومساعده الكرواتي ميجاك متوقعا بالنسبة الى الشارع الرياضي البحريني الذي حمل المدرب البلجيكي مسؤولية النتائج المتردية للاحمر في الفترة الماضية واخرها الخسارة امام استراليا في التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس الامم الاسيوية 2007 لكنه -اي القرار جاء مفاجئا نسبة الى التصريحات التي اطلقها المسؤولون البحرينيون وعلى رأسهم الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة رئيس اتحاد كرة القدم وتمحورت حول التأكيد على ان استمرارية المدرب مع المنتخب من عدمها ستتحدد على ضوء نتائج اول جولتين من التصفيات اي الى ما بعد المباراة المقبلة امام الكويت الاربعاء المقبل·
لكن يبدو ان الاتحاد البحريني لكرة القدم وجد في العرض المترهل الذي قدمه المنتخب على ارضه وبين جماهيره امام استراليا سببا كافيا للتعجيل باقالة لوكا الذي فشل في تحقيق اي فوز مع 'الاحمر ' منذ استلامه مهام منصبه في يوليو الماضي·
واللافت ان الاتحاد البحريني اسند مهمة قيادة المنتخب في المواجهة المقبلة الى المدرب الوطني رياض الذوادي مساعد المدرب البلجيكي والذي تلقى خبر تعيينه في العاصمة اللبنانية بيروت حيث تواجد لمراقبة مباراة الكويت ولبنان ضمن نفس المجموعة وذلك بقرار 'مثير للجدل' من المدرب 'المقال' الذي اتهمه كثيرون بمحاولة تهميش دور الذوادي عبر سلسلة اجراءات كان اخرها ابعاده عن متابعة المباراة الاخيرة امام استراليا·
المصادر القريبة من الاتحاد البحريني لكرة القدم تؤكد ان الاتحاد سيعمل خلال الفترة المقبلة على تصعيد درجة مفاوضاته مع العديد من المدربين الاوروبين ممن عملوا في منطقة الخليج وعلى وجه الخصوص التشيكي ميلان ماتشالا المدرب السابق لمنتخبات السعودية، الكويت وعمان والذي تردد ان الاتحاد البحريني اتصل معه الشهر الماضي لمفاتحته بتدريب المنتخب الاحمر خلال المرحلة المقبلة،وقد ذكرت مصادر صحفية وقتها ان المدرب التشيكي طلب مليون دولار كراتب سنوي من اجل الاشراف على تدريب الاحمر·
مباراة انتحارية
أكد مدرب المنتخب البحرين الوطني رياض الذوادي أنه سيعمل مع الجهاز الفني والإداري واللاعبين على مسح الصورة السابقة التي ظهر عليها الفريق، مع العمل الجاد والخروج من هذا المأزق، مشيراً إلى أن إن زيارته الأخيرة للبنان جعلته يقف على المستوى الحقيقي لمستوى الفريقين اللبناني والكويتي، معترفاً بان مستواهما الفني لا يفوق الأحمر الذي ينتظر أن تعود إليه الروح ويوظف اللاعبين التوظيف الأمثل· وأضاف قائلاً: ' إنني أكثر ما أهابه بصراحة هو مشاركة لاعبي المنتخب في الدوري القطري، فعلى سبيل المثال، محمود سيد جلال لعب أمس الأول مع المنتخب ولعب أمس مع فريقه السيلية القطري، وفي هذا إرهاق كبير على كل لاعب من لاعبينا، كما أنني أخاف الإصابة التي قد تبعد أي نجم من نجوم الفريق، لذلك أتمنى أن يتم تفريغ اللاعبين للتدريب معنا في المراحل المقبلة'· وعن المباراة القادمة أمام المنتخب الكويتي قال 'سألعب مباراة انتحارية هجومية لانه لايوجد مجال للتعويض وانا مدرب دائماً اتبع الاسلوب الهجومي· فالمباراة القادمة تعتبر منعطف طريق وفرصة أخيرة نسعى من خلالها لاستعادة الاتزان من جديد ومصالحة الجماهير البحرينية ومااتمناه هو مساندة الجماهير في اللقاء القادم بالكويت والسعي لدعم الفريق والفوز سيكون من نصيبنا ان شاء الله'·

اقرأ أيضا

منصور بن زايد: بطولة زايد الرياضية تجسد قيم التسامح الراسخة في الإمارات