الاتحاد

دنيا

«تيجوان».. مفهوم جديد للسيارة العائلية

يحيى أبوسالم (دبي)

تحولت السيارات رباعية الدفع خلال السنوات العشر الماضية، من المفهوم التقليدي كونها سيارات قوية مخصصة للسير خارج الطريق وعلى المناطق الوعرة والجبلية وحتى الصحراوية التي يصعب على غيرها من السيارات القيادة بها، إلى المفهوم العصري الجديد، بأنها سيارة عائلية ورياضية وحتى سيارة فاخرة تمتاز بآخر ما توصلت إليه التقنيات والتكنولوجيا الحديثة، وتنافس بجدارة كافة أنواع سيارات الطرقات بمختلف أنواعها وفئاتها المتعددة.

وهو ما تجلى اليوم بالنسخة الأكثر حداثة وتطوراً من فولكس فاجن «تيجوان»، قبل أسابيع قليلة، وخلال معرض قطر الدولي للسيارات، كشفت الألمانية العريقة فولكس فاجن عن أحدث نسخ سياراتها رباعية الدفع من فئة متعددة الاستخدامات، وهي الجيل الثاني من «تيجوان»، التي وصفها المختصون في عالم السيارات، بأنها إحدى أكثر سيارات الدفع الرباعي المتعددة الاستخدامات تقدماً في العالم. وجاءت هذه النسخة بأبعاد رياضية جديدة كلياً للهيكل، وذلك ضمن ثلاث فئات حسب قوتها مع ثلاثة خيارات لمجموعة نقل الحركة.

3 خيارات

جاء الجيل الجديد من تيجوان ضمن ثلاثة خيارات جديدة لمجموعة نقل الحركة تتراوح من محرك 1.4 لتر لإنتاج 150 حصان، وتصل إلى محرك 2.0 لتر لقوة 220 حصان، أما علبة التروس ثنائية التعشيق فتأتي بست وسبع سرعات، مع نظام القيادة 4 MOTIONرباعي الدفع المتوفر للمرة الأولى على السيارة.

وتتوفر النسخة الجديدة في خمسة إصدارات هي S، SE، SE2.0، SEL، والنسخة الرياضية، إضافة إلى توافر باقة تصميم «آر لاين» الرياضية للهيكل الخارجي والمقصورة الداخلية، التي تمتاز بشكلها الأكثر رياضي.

الأكثر تقدماً

واعتبر الخبراء والمختصون في عالم السيارات، أن الجيل الثاني من تيجوان، يمكن لما يمتاز به من ميزات ومواصفات تقنية وتكنولوجية غاية في التطور، باعتباره أحد سيارات الدفع الرباعي المدمجة الأكثر تقدما في العالم، حيث قدمت النسخة الجديدة من السيارة العديد من الميزات المبتكرة والمتقدمة لتعزيز السلامة والراحة والترفيه والديناميكية.

وشمل ذلك شاشة رقمية نشطة بحجم 12.3 إنش لعرض المعلومات، ونظام عرض رأسي متاح للمرة الأولى في سيارات المهام المتعددة من فئة «إس يو في»، خاص وحصري بالشركة المنتجة.

وتضم السيارة الجديدة العديد من المزايا لضمان أقصى راحة للركاب مثل سهولة فتح وإغلاق صندوق الأمتعة الخلفي «عبر تمرير القدم بطريقة خاصة» والمقاعد المريحة بتحكم كهربائي مع ميزة حفظ التفضيلات...

وغيرها الكثير من المواصفات والميزات.

أما من حيث المقصورة الداخلية، فلقد قدمت الشركة الألمانية نموذجاً مثالياً لهياكل التشغيل البديهية وبيئة العمل المدروسة بشكل مكثف لمراعاة راحة الركاب، فجاء التفاعل بين لوحة العدادات والمنصة الوسطى وألواح الأبواب بطرية مبسطة وغاية في السهولة لكي يلاحظها السائق، وتم تخفيض وزن تيجوان الجديدة بأكثر من 50 كجم مقارنة بالطراز السابق.

وفي الوقت نفسه، تم تحسين مساحة المقصورة الداخلية وصندوق الأمتعة بشكل كبير، حيث يمكن للصندوق الخلفي استيعاب ما يصل إلى 615 لترا من الأمتعة.

وتزيد القدرة الاستيعابية إلى 1655 لتراً عند طي المقاعد الخلفية، أي بزيادة قدرها 145 لتراً عن الطراز السابق.

وعمدت شركة فولكس فاجن على تصميم الجيل الثاني من سياراتها الجديدة، على قاعدة إطارات MQB، المتطورة للغاية، والتي اشتهرت بها العديد من سيارات الشركة.

اقرأ أيضا