الاتحاد

الرئيسية

باكستان تفرج عن أبو القنبلة الذريـة وواشنطن غاضبة

عبدالقادر خان يطل من شرفة منزله بعد تلقيه نبأ الإفراج عنه من الإقامة الجبرية

عبدالقادر خان يطل من شرفة منزله بعد تلقيه نبأ الإفراج عنه من الإقامة الجبرية

رأت الولايات المتحدة أن قرار القضاء الباكستاني إخلاء سبيل ''ابي القنبلة الذرية الباكستانية'' عبدالقدير خان المتهم بنشر السلاح النووي، قرار ''يدعو للغضب''، كما صرح متحدث باسم وزارة الخارجية امس· ومع الاشارة الى عدم الحصول على تاكيد للافراج بالفعل عن العالم الباكستاني، اكد المتحدث غوردن داغيد ''اذا كان القضاء اخلى سبيله حقا، فان ذلك سيكون شيئا يدعو للغضب''· واضاف داغيد للصحفيين ان خان ما زال يشكل ''خطر انتشار كبيرا''· في اشارة الى الانتشار النووي حيث يتهم خان بانه ساعد ليبيا وايران في مسائل نووية مقابل المال· وقد أمرت محكمة باكستانية أمس بالإفراج عن عبد القدير خان، مهندس القنبلة الذرية الباكستانية الخاضع منذ خمس سنوات لنظام الاقامة الجبرية، بعدما أقر بقيامه بنشاطات في مجال الانتشار النووي· وبموجب قرار من المحكمة العليا في اسلام اباد، فإن ''عبد القدير خان بات مواطنا حرا''· وسارع العالم المولود العام 1935 والذي تحول الى بطل وطني، الى شكر الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري ورئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني من مقر إقامته في اسلام اباد·
وقال متحدثا للصحفيين على شرفة منزله الفخم ''بحسب ما قيل لي ، سيكون في وسعي التوجه إلى أي مكان في باكستان دون أي قيد، محاطا بالإجراءات الأمنية التي كنت أحظى بها سابقا''·
وأضاف ''ان أردت السفر إلى الخارج، سيترتب علي طلب إذن من الحكومة''· وكان خان في الإقامة الجبرية منذ فبراير 2004 حين اعترف على التلفزيون بقيامه بنشاطات مرتبطة بانتشار الاسلحة النووية ببيع تكنولوجيا نووية باكستانية في التسعينات إلى ليبيا وإيران وكوريا الشمالية· غير انه عاد عن هذه الاعترافات فيما بعد·
وأكد خان أمس أمام حشد من المصورين بعدما خضع العام 2006 لعملية جراحية لإصابته بالسرطان ، انه لا يخشى على حياته ، مؤكدا ''لن يود أحد ايذائي''·
وكان رئيس المحكمة العليا سردار محمد اسلام استقبل أمس في جلسة مغلقة محامي عبد القدير خان ومحامي الحكومة الباكستانية· وبحسب القرار ، فإن محامي خان أكدوا أن موكلهم ''غير ضالع في أي نشاط إجرامي وعلى الأخص في نشاطات مزعومة لنشر الأسلحة النووية''· غير أن شروط الإفراج عنه لم تعلن· وعفا الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف عنه العام 2004 لكنه بقي قيد الاقامة الجبرية في منزله تحت حراسة مشددة من الجيش وأجهزة الاستخبارات· رأت الولايات المتحدة ان قرار القضاء الباكستاني اخلاء سبيل ''اب القنبلة الذرية الباكستانية'' عبد القدير خان المتهم بنشر السلاح النووي ، قرار ''يدعو للغضب''، كما صرح متحدث باسم وزارة الخارجية امس · ومع الاشارة الى عدم الحصول على تاكيد للافراج بالفعل عن العالم الباكستاني ، اكد المتحدث غوردن داغيد ''اذا كان القضاء اخلى سبيله حقا، فان ذلك سيكون شيئا يدعو للغضب''· واضاف داغيد للصحفيين ان خان ما زال يشكل ''خطر انتشار كبيرا''·في اشارة الى الانتشار النووي حيث يتهم خان بانه ساعد ليبيا وايران في مسائل نووية مقابل المال·

اقرأ أيضا

تعامد الشمس على معبد أبو سمبل جنوب مصر