الاتحاد

عربي ودولي

استشهاد مراسلة العربية واثنين من فريقها

سامراء - وكالات الأنباء: دفع الاعلام ضريبة دم جديدة أمس في العراق باستشهاد ثلاثة صحافيين عراقيين كانوا في مهمة صحفية لقناة العربية الفضائية التي تبث من دبي· والشهداء الثلاثة هم مراسلة العربية في العراق والوجه الاعلامي المعروف أطوار بهجت (30 سنة) والمصور خالد محمود الفلاحي (39 سنة) ومهندس البث عدنان خير الله (36 سنة) المنتسبين إلى شركة 'وسن' الإعلامية، كانا يرافقان المراسلة اطوار بهجت المولودة في سامراء في مهمتها الصحفية الأخيرة·
وكان الفريق الإعلامي (المكون من اربعة اشخاص) قد انتقل إلي سامراء مساء أمس الأول لتغطية احداث الفتنة الطائفية بعد الهجوم الإرهابي على مزار القبة الذهبية وقطعت الاتصالات بهم حتى عثر على جثثهم أمس·
وذكر شهود عيان أن مسلحين اعترضوا الفريق الاعلامي على طريق الدور شمالي مدينة سامراء· ونجح مصور من الفريق الاعلامي في الفرار وابلاغ الشرطة باعتراض الاعلاميين وخطفهم·
وفقدت قناة العربية منذ 2003 في العراق ما لا يقل عن 8 صحفيين، استشهد 5 منهم في تفجير سيارة مفخخة استهدفت مكاتبها في بغداد، فيما استشهد ثلاثة آخرون بنيران القوات الاميركية· كما تعرض مراسل العربية جواد كاظم إلى محاولة اختطاف مسلح أدت إلى إصابته بشلل نصفي·
وكان نحو 22 صحافيا قد لقوا مصرعم في اثناء تغطيتهم للاحداث في العراق خلال 2005 من بين 47 لقوا مصرعم في العالم خلال نفس العام· وبحسب منظمة مراسلون بلا حدود، قتل 72 اعلاميا في العراق منذ بداية العملية العسكرية الاميركية البريطانية في مارس 2003ومعظمهم من العراقيين·

اقرأ أيضا

زلزال مدمر يهز بيرو