صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

40 دولة بمنظمة التجارة تعارض فرض رسوم أميركية على السيارات

سيارات مرسيدس معدة للتصدير في ميناء بألمانيا (إي بي أيه)

سيارات مرسيدس معدة للتصدير في ميناء بألمانيا (إي بي أيه)

جنيف (رويترز)

عبّر شركاء تجاريون كبار للولايات المتحدة، من بينهم الاتحاد الأوروبي والصين واليابان، في منظمة التجارة العالمية عن قلقهم البالغ من احتمال فرض الولايات المتحدة رسوماً جمركية إضافية على واردات السيارات ومكوناتها.
وقال مسؤول حضر الاجتماع، إن اليابان حذرت من أن مثل تلك الإجراءات قد تدفع إلى سلسلة من الإجراءات المضادة ينتج عنها في النهاية انهيار النظام التجاري متعدد الأطراف الذي يستند إلى قواعد.
وحذر أكثر من 40 بلداً عضواً في منظمة التجارة العالمية، ومن بينهم 28 دولة من الاتحاد الأوروبي، من أن التحرك الأميركي قد يتسبب في أضرار بالغة للسوق الدولية، ويهدد نظام منظمة التجارة العالمية بالنظر إلى أهمية السيارات للتجارة العالمية.
وفرضت الولايات المتحدة رسوماً جمركية على واردات الصلب والألومنيوم القادمة من أوروبا، وتُجري دراسة أمن قومي جديدة قد تفضي إلى فرض رسوم واردات على السيارات ومكوناتها، وتستند الولايات المتحدة إلى مخاوف تتعلق بالأمن القومي.
وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في 29 يونيو، إن التحقيقات ستكتمل خلال ثلاثة إلى أربعة أسابيع، لكن الاتحاد الأوروبي حذر الولايات المتحدة من أن فرض رسوم على واردات السيارات ومكوناتها يضر بصناعة السيارات في أميركا نفسها وأنه من المُرجح أن يقود إلى إجراءات مُضادة من قبل شركائها على صادرات أميركية بقيمة 294 مليار دولار.
من جانبها، حذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمس، من احتمال تحول النزاع التجاري الحالي مع الولايات المتحدة إلى حرب تجارية، وقالت أمام البرلمان الألماني «الأمر يستحق بذل كل جهد لإنهاء ذلك النزاع».
وجاءت تصريحات ميركل غداة تعبير شركاء تجاريين كبار للولايات المتحدة، بينهم الاتحاد الأوروبي والصين واليابان، في منظمة التجارة العالمية عن قلقهم البالغ بشأن احتمال فرض أميركا لرسوم جمركية إضافية على واردات السيارات ومكوناتها.
وأكدت ميركل دعمها للتعددية قائلة، إن الأزمة المالية العالمية ما كانت لتُحل بهذه السرعة من دون تعاون دولي.