الاتحاد

عربي ودولي

الجيش الباكستاني يقتل 52 مسلحاً في ممر خيبر

قتل الجيش الباكستاني أمس في عملية برية وجوية واسعة 52 شخصا يشتبه في انهم من المسلحين في منطقة خيبر المضطربة شمال غرب البلاد فيما فجر انتحاري يقود سيارة ملغومة نفسه فأصاب سبعة أشخاص عندما أوقفته الشرطة على الطريق في ممر خيبر الحيوي لامداد القوات الغربية في أفغانستان ·
وذكر مسؤول امني بارز شارك في العملية ان ''القوات الحدودية قتلت 52 مسلحا واستهدفت خمسة مخابئ ودمرت مستودعا للذخيرة وثماني عربات في منطقة تشابري فيروز خيل في منطقة خيبر''·
وذكر مسؤول امني اخر ان عدد القتلى بلغ ''52 على الاقل ويمكن ان يرتفع''· ومن غير الممكن التحقق من الارقام من مصدر مستقل في تلك المنطقة النائية والخطرة حيث يقاتل الجنود الباكستانيون مقاتلي طالبان لاحلال الامن في ممر خيبر وجعله آمنا للشاحنات التي تنقل الامدادات لقوات الحلف الاطلسي في افغانستان·
الى ذلك ، فجر انتحاري يقود سيارة ملغومة نفسه فأصاب سبعة أشخاص امس الجمعة عندما أوقفته الشرطة على الطريق في ممر خيبر بباكستان وهو طريق حيوي لامداد القوات الغربية في أفغانستان · وصعد المتشددون الاسلاميون منذ العام الماضي الهجمات على الطريق المؤدي إلى أفغانستان وهي دولة مغلقة لا تطل على أي بحار مما ألقى الضوء على هشاشة طرق إمداد القوات الغربية بينما تخطط الولايات المتحدة لارسال قوات إضافية لمحاربة طالبان·
وقال فيدا بانجاش وهو مسؤول إداري كبير إن الانتحاري فجر نفسه عندما أمرته الشرطة بالتوقف في نقطة تفتيش على جسر صغير· وأضر الانفجار بالجسر وبشاحنة كانت تنتظر عبوره لكن بانجاش اشتبه في أن الانتحاري كان في طريقه إلى جسر أكبر دمره انفجار يوم الثلاثاء الماضي وكان جنود يجرون إصلاحات فيه·
وقال بانجاش ''كان الانتحاري يتجه ربما إلى حيث كان مهندسون يصلحون الجسر الذي دمر يوم الثلاثاء·'' وتم تعليق المرور على الجسر لمدة يومين بعد هجوم الثلاثاء على الجسر الحديدي غربي مدينة بيشاور· لكن جنودا أخلوا منعطفا صغيرا فوق نهر جاف واستأنفت الشاحنات نقل الامدادات إلى الحدود·
وتقول وزارة الدفاع الأميركية إن الجيش الأميركي يرسل 75 في المئة من الامدادات إلى حرب أفغانستان عبر باكستان بينها 40 في المئة من الوقود لقواته هناك· وتدهور الوضع الأمني بشدة في شمال غرب باكستان على طول الحدود مع أفغانستان وكذلك في منطقة وادي سوات حيث تحارب القوات للقضاء على نفوذ منتشر لطالبان·
وقالت الشرطة الباكستانية إن انتحارياً فجر سيارته في مركز للشرطة الليلة قبل الماضية فأصاب ثلاثة من رجال الشرطة وخمسة من جنود قوة عسكرية في أحدث أعمال العنف في الوادي· لكن العنف لم يقتصر على شمال غرب باكستان إذ شن المتشددون تفجيرات في كل المدن الرئيسية الباكستانية خلال العام المنصرم·

اقرأ أيضا

مساعدات إماراتية تغيث أهالي «تريم»