صحيفة الاتحاد

ثقافة

«الشارقة للوثائق» تطلع على تجرية «مركز زايد للدراسات»

جانب من الزيارة (وام)

جانب من الزيارة (وام)

أبوظبي (وام)

اطلع وفد من هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف، خلال زيارته أمس مركز زايد للدراسات والبحوث التابع لنادي تراث الإمارات، على تجربة المركز في حفظ وتوثيق وعرض تاريخ وتراث الدولة.
ضم الوفد آمنة أحمد السويدي نائب مدير إدارة الدراسات والخدمات المعرفية في الهيئة، ونهى محمد الملا رئيس قسم المعرفة، ويسرى معين العبيدلي مشرف قسم التاريخ الشفاهي، والباحثة جواهر أحمد السويدي. وكان في استقبالهم فاطمة مسعود المنصوري مدير مركز زايد للدراسات والبحوث، وبدر الأميري مسؤول مكتبة زايد والمعارض، وخليفة المحيربي رئيس قسم المتاحف والمقتنيات، وعدد من موظفي النادي.
وأشادت فاطمة المنصوري بالحراك الثقافي في إمارة الشارقة في ظل رعاية ومتابعة واهتمام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقدمت للوفد شرحاً عن النادي ودوره في المحافظة على التراث الإماراتي برعاية وتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي، حتى أصبح النادي من المؤسسات الرسمية الرائدة في صون التاريخ والتراث وحمايته.
وأوضحت أن مركز زايد للدراسات والبحوث يعتمد في توثيق تاريخ الإمارات على المصادر الأرشيفية التي يملكها، إذ تزخر مكتبة زايد بمصادر مهمة بجانب أرشيف الوثائق البريطانية والصحف والمجلات والمطبوعات، لاسيما المصرية، وتناولت مشروع توثيق الرواية الشفهية الذي يعد مصدراً مهماً لتوثيق تاريخ الإمارات.. لافتة إلى أن للمركز تجربة مهمة في هذا الجانب ويمتلك أرشيفاً صوتياً كبيراً.
من جهتها شكرت آمنة السويدي رئيسة الوفد نادي تراث الإمارات وعلى رأسه سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان.. مثمنة الدور الكبير الذي يلعبه النادي والمركز في المحافظة على الموروث الثقافي والتاريخي.
وأسفرت الزيارة عن اتفاق للتعاون الثقافي بين مركز زايد للدراسات والبحوث وهيئة الشارقة للوثائق والأرشيف ينتظر أن تظهر ثمراته قريباً.