الاتحاد

الاقتصادي

مخاوف غير مبررة في السوق


صالح الحمصي:
خفت حدة التراجع التي عاودت أسواق المال المحلية بعد الانتعاش الذي لم يدم طويلا، الا ان تراجع قيمة التداولات كشف سياسة الحذر التي تحكم المستثمرين في الفترة الحالية، وارتفعت في الأيام الأخيرة وتيرة مخاوف المستثمرين من عودة قريبة للانتكاسة السعرية التي ضربت أسواق المال المحلية مؤخراً ما دفعهم لتنفيذ عمليات بيع غير مبررة· وفي الوقت الذي أقر فيه خبراء ماليون أن ثمة ضغوطا تؤثر على أداء الأسواق وأسعار الأسهم على حد سواء تتمثل في كثرة الاكتتابات المقبلة وتقارب مواعيدها فإنهم يرون أن السوق يحمل في طياته مؤشرات تبشر بأداء إيجابي· وشدد المحللون على ضرورة تجنب البيع العشوائي والتركيز على عقلانية القرار الاستثماري· وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداول أمس بنسبة 0,75% ليغلق على مستوى 5,965,13 نقطة· وقال محلل اقتصادي إن المستثمرين أخذوا يعيدون النظر في خياراتهم الاستثمارية إلا أن المؤشرات العامة للأسواق مازالت جيدة، ويرى الدكتور جميل مطر أن حاجز 850 نقطة في سوق دبي يشكل نقطة دعم قوية مشيراً الى أن سوق أبوظبي يشهد تداولات حذرة للغاية·
وتوقع مطر أن تشهد الأيام القليلة المقبلة النهاية الفعلية للتصحيح السعري مشيراً الى أن سوق الأسهم السعودي أعلى من مستوياته الاعتيادية مما قد يؤدي الى تصحيح سعري حاد يدفع بسيولة سعودية كبيرة الى الأسواق المحلية·
من جهته قال زياد الدباس المستشار في بنك أبوظبي الوطني إن ما يجري في أسواق المال المحلية غير منطقي، مشيراً الى أن تراجع السوق يرجع الى ثلاثة عوامل تتمثل في الإصدارات الجديدة وعدم الثقة في أداء السوق والمضاربين اليومين· وشدد الدباس على ضرورة إعطاء السوق فرصة للاستقرار بعد الهبوط الذي تعرض له مؤخرا مؤكدا أن استمرارية نشاط السوق تحتاج الى فترة من الثقة والاستقرار·

اقرأ أيضا

إدارة "المركزي" الإماراتي تعقد اجتماعها الرابع هذه السنة