الاتحاد

عربي ودولي

رايس تؤيد ضمنيا جهود إسقاط لحود

بيروت - الاتحاد: في زيارة قصيرة مفاجئة قامت بها إلى بيروت أمس أبدت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ضمنيا تأييد واشنطن لجهود قوى '14 مارس' من أجل اسقاط الرئيس اللبناني إميل لحود، دون أن تعلن ذلك صراحة أو ما اذا كانت الادارة الاميركية تؤيد مرشحاً معيناً لرئاسة الجمهورية، فيما شددت مجددا على ضرورة تعاون سوريا بالكامل مع التحقيق الدولي في جريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري·
وأجرت رايس محادثات مع كبار المسؤولين اللبنانيين باستثناء الرئيس لحود، حيث التقت رئيس الحكومة فؤاد السنيورة ورئيس مجلس النواب نبيه بري ووزير الخارجية فوزي صلوخ وزعيم الاكثرية النيابية سعد الحريري ورئيس 'اللقاء الديمقراطي' وليد جنبلاط البطريرك الماروني مار نصرالله بطرس صفير· وقالت 'الغرض الوحيد من الزيارة هو ابداء الدعم للبنان حكومة وشعبا مع استمرار محاولاته لاستعادة سيادته كاملة ونحن نتطلع الى لبنان حر ويعيش في سلام ضمن طوائفه ومع جيرانه· وفي رأيي، يجب أن تدعم الولايات المتحدة حكومة موالية للشعب اللبناني'· وأضافت 'الشعب اللبناني يحتاج رئاسة تتطلع للامام وليس للوراء وتدافع عن السيادة اللبنانية لكنه قرار يخصه'· وحين سئلت عما إذا كان لحود عقبة في طريق التقدم، أجابت 'يجب على اللبنانيين أن يحددوا العقبات في طريق تقدمهم ولكنني أعتقد أنهم يتطلعون إلى الأمام بالفعل'· وعن سبب عدم لقائها لحود، قالت 'تحدثت اليه في الماضي وكانت رسالتي ان من مسؤوليته بصفته رئيسا للبنان ان يكون معنيا بسيادة بلاده· ثم سئلت عن الخلف المحتمل للرئيس اللبناني فردت ضاحكة 'لا يعود لي ان اقرر هذا وإنما يعود للبنانيين ان يقرروا من سيتولى ادارة هذا البلد'·
وكررت رايس مطالبة واشنطن بنزع سلاح 'حزب الله' اللبناني المناهض لاسرائيل تماشيا مع قرار مجلس الامن الدولي 1559 · ورداً على سؤال عما اذا كان اتفاق 'حزب الله' والجنرال ميشال عون مناهضاً للقرار، قالت 'على الشعب اللبناني ان يقرر، ونحن نعلم ان لديه حكومة تمتثل للمعايير الدولية والمسؤوليات الدولية في هذا الاطار'·
وسئلت رايس عن سبب عدم زيارتها سوريا، فقالت 'ان الحكومة السورية تعرف جيدا ما يتحتم عليها القيام به وليست بحاجة لان ازورها لاقول لها ذلك'· واضافت 'يجب الا تكون سوريا في موقع تقوم فيه بتخويف لبنان او مواصلة احتلاله بشكل غير معلن وليكن واضحا ان ثمة مسؤوليات مرتبة عليها بموجب القرار ·'1559 وأوضحت انها بحثت مع الرئيس المصري حسني مبارك وخادم الحرمين الشريفين العاهل السعودي الملك عبد الله خلال جولتها الحالية في الشرق الاوسط، 'مبادرة عربية' من اجل تحريك عمل لجنة التحقيق الدولية في اغتيال الحريري· وأضافت 'اعتقد انه سيتم توجيه رسائل جديدة الى سوريا حول اهمية التعاون الكامل مع التحقيق·
وتحدثت مصادر دبلوماسية في الرياض عن 'مبادرة سرية' مصرية- سعودية من اجل ايجاد صيغة تسمح للجنة بالتقاء الرئيس السوري بشار الاسد· وقالت رايس 'إن السعودية ومصر تعملان مثل الاسرة الدولية بسعيهما لاقناع السوريين بوجوب التعاون الكامل مع الامم المتحدة وتحقيقها، بالشكل الذي يراه رئيس اللجنة الدولية ضروريا'·
وقال السنيورة إن لبنان يرحب بالمبادرات العربية، وحتى الآن لم تبرز اي مبادرة، وموقف لبنان من العلاقات مع سوريا هو الاحترام المتبادل· وقال الحريري إن رايس تقف بقوة الى جانب قوى التغيير وتدعم توجهات قوى '14 مارس' لتحقيق التغيير المطلوب وقد كان التوافق تاماً على كل القضايا المطروحة للنقاش'· بدوره قال جنبلاط، إن على الدولة وحدها ان تمتلك حصرية السلاح، وقضية شبعا تحل عبر محكمة العدل الدولية· وأضاف ان واشنطن تقف الى جانب قوى '14 مارس' الداعية الى التغيير وترسيخ الديمقراطية واسقاط لحود في الدرجة الاولى· وخلال لقاء رايس مع نبيه بري قالت: إن طقس لبنان جميل للسياحة، فرد بري بأن اجمل مكان للسياحة هو مزارع شبعا ولبنان يأمل في ان يستضيفها في هذه المزارع·

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل "بريكست" دون تحديد مدة