الاتحاد

عربي ودولي

6 شهداء بمذبحة إسرائيلية في نابلس

نابلس - وكالات الأنباء:ارتكبت قوات الاحتلال الاسرائيلي امس، مذبحة في مدينة نابلس في الضفة الغربية اسفرت عن استشهاد 6 فلسطينيين بينهم ثلاثة مقاتلين و50 جريحاً واعتقال أكثر من 20 شخصا، بينما أعلن مصدر أمني اسرائيلي كبير،أن إسرائيل تعتزم شق طرق جديدة في الضفة الغربية يقتصر استخدامها على الفلسطينيين ، بينما يستمر المستوطنون اليهود في استخدام شبكة الطرق الحالية، وذلك على طريقة الانظمة العنصرية التي كانت تخصص مطاعم ووسائل نقل خاصة للسود والبيض·
وقد سقط الشهداء في مخيم بلاطة للاجئين في نابلس بشمال الضفة الغربية،بينهم ثلاثة سقطوا في داخل منزل حاصره الجيش الاسرائيلي حيث سمع دوي العديد من الانفجارات·وينتمي القتلى الثلاثة الى 'كتائب شهداء الاقصى' وهم حمودة شتيوي (32 عاما) ومحمد حجاج (20 عاما) ومحمد ابو خميس (32 عاما)·
وفي وقت سابق امس استشهد نعيم ابو سريس (22 عاما) بعد إصابته بعيارات نارية أثناء وجوده على سطح منزله في مخيم بلاطة للاجئين الفلسطينيين حيث يقوم جيش الاحتلال بعملية توغل· كما استشهد ابراهيم الصعيدي (19 عاما) بعدما أصيب بجروح قاتلة في البطن عندما أطلق جنود اسرائيليون النار على مجموعة من الشبان كانوا يرشقونهم بالحجارة في محيــــط مخيم بلاطة الذي هاجمته قوات الاحتلال أمس لليوم الثالث على التوالي·ك
ما أصيب جنديان إسرائيليان في تبادل إطلاق النار أحدهما بجروح متوسطة والاخر طفيفة·
ورداً على ما يجري في مخيم بلاطة من اعتداءات اسرائيلية، أطلق مقاتلون من 'سرايا القدس' الذراع العسكرية لحركة 'الجهاد الاسلامي' سبعة صواريخ من شمال قطاع غزة على جنوب إسرائيل فردت المدفعية الاسرائيلية بوابل من القذائف على شمال القطاع·
ودارت مواجهات بين قوات اسرائيلية ومواطنين فلسطينيين ونشطاء سلام قرب قرية بيت سيرا بقضاء رام الله كانوا يحتجون على اقامة السياج الامني الفاصل في المنطقة، وأطلق جنود الاحتلال الاسرائيلي النار على المتظاهرين الذين واصلوا تصديهم لجرافات الاحتلال في بناء الجدار العازل·
ومن جهة أخرى، أعلن مصدر أمني اسرائيلي كبير أمس، أن إسرائيل تعتزم شق طرق جديدة في الضفة الغربية يقتصر استخدامها على الفلسطينيين بينما يستمر المستوطنون اليهود في استخدام شبكة الطرق الحالية·وأدان الفلسطينيون الفكرة ووصفوها بأنها شكل من أشكال التمييز العنصري، وقالوا ان المبادرة تهدف إلى إحكام قبضة الدولة اليهودية على الأراضي المحتلة التي يريد الفلسطينيون إقامة دولتهم عليها·
وقال المصدر الإسرائيلي الذي طلب عدم نشر اسمه لأن الحكومة لم تستكمل بعد خطة شق الطرق، ان الحكومة لا تعتزم فرض قيود رسمية على حركة الفلسطينيين ، ان الإسرائيليين سيحظر عليهم استخدام الطرق الخاصة بالفلسطينيين في المستقبل 'لأننا لا نريد أن يجدوا أنفسهم في موقف تكون حياتهم معرضة فيه للخطر'·
وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إن هذا نظام عنصري، وحث المجتمع الدولي على مساعدة الشعب الفلسطيني من أجل وضع حد لمثل هذه السياسات وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي·
ويعيش نحو 245 ألف يهودي بين 2,4 مليون فلسطيني في الضفة الغربية·

اقرأ أيضا

عدد النازحين في العالم يصل إلى رقم قياسي عام 2018