الاتحاد

العطاء المستمر


بر الوالدين شيء مهم في الدنيا والآخرة ولكن سؤال يدور في بال كثير منا وهو كيف نبر والدينا، ولماذا نبرهم إن هذا السؤال لا يعرف معناه إلا من يعرف قدر المسؤولية ويعرف أن أباه وأمه هما سبب وجوده في هذه الدنيا وهما سبب سعادته وهما أي شيء يفرحه ويجعله سعيداً ولكن لماذا الكثير منا يعصي والديه؟ إن الذي يعصي والديه يمكن وصفه بأنه لا يقدر النعمة ولا يعرف معناها أيضاً لأنه لا يعلم ان الوالدين هما اللذان ربياه وتعبا من أجل يصبح إنساناً يستحق أن يطلق عليه هذه الكلمة·
إن طاعة الوالدين من طاعة الخالق جل جلاله وعصيانهما عصيان لله تعالى فإن الله تعالى أنزل آية في كتابه الحكيم يقول فيها: 'وبالوالدين إحسانا' فإننا يجب أن نتبع كلام الله تعالى ونحسن للوالدين عن طريق طاعتهما وعدم رفض أوامرهما وتنفيذها ويجب عدم رفع الصوت عليهما، فلننظر إلى الأب والأم الأب الذي يشقى ويتعب من أجل أبنائه والأم التي تربيهم وتسهر على راحتهم، ألا يستحقان منا ولو شيئا صغيرا جزاء ما يفعلانه من أجلنا، الأم التي هي نبع الحنان والأب الذي هو صفة العطف، فلنبر آباءنا وأمهاتنا ولنحصل على رضاهم، فإننا ليس لنا غيرهم فهم صفة الحب الدائم والعطاء المستمر·
آلاء أحمد محمود
عضوة في جماعة الهلال الأحمر
بمدرسة الكرامة للبنات

اقرأ أيضا