عربي ودولي

الاتحاد

قتلى في غارة جوية شمال بغداد

سيارة محترقة يُزعم أنها تخص قاسم سليماني بالقرب من مطار بغداد الدولي  (رويترز)

سيارة محترقة يُزعم أنها تخص قاسم سليماني بالقرب من مطار بغداد الدولي (رويترز)

قال مصدر عسكري عراقي إن ستة أشخاص قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون بجروح بالغة في ضربات جوية استهدفت قوات الحشد الشعبي قرب معسكر التاجي شمالي بغداد.

وذكر المصدر أن اثنتين من ثلاث مركبات كانت تشكل قافلة لإحدى الفصائل قد احترقتا فضلاً عن تفحم ست جثث. وأضاف المصدر أن الضربات وقعت في الساعة 1:12 صباحاً بالتوقيت المحلي.

وقال التلفزيون الرسمي العراقي إنها كانت ضربات جوية أميركية.

 وبعيد ساعات من مقتل سليماني قال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية لوكالة فرانس برس إن الولايات المتحدة بصدد نشر ما يصل إلى 3500 جندي إضافي في المنطقة لتعزيز أمن المواقع الأميركية.

وأثارت الغارة التي نفّذتها طائرة مسيّرة قلقاً في العالم ودعوات إلى ضبط النفس.

اقرأ أيضاً...واشنطن تعلن التزامها «بخفض التصعيد» بعد مقتل سليماني

من جانب اخر نفى الجيش العراقي، اليوم السبت، وقوع ضربة جوية على قافلة طبية في التاجي شمالي بغداد.

وكانت فصائل الحشد الشعبي العراقية قالت في وقت سابق اليوم إن ضربة جوية كانت تستهدف مقاتليها أصابت قافلة طبية.
لكن الفصائل أصدرت في وقت لاحق بياناً آخر نفت فيه استهداف أي قوافل طبية في التاجي.

 

اقرأ أيضا

ألمانيا: نواب يدعون أوروبا لإيواء أطفال لاجئين في مخيمات يونانية