الخميس 11 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم

«تو توك» منصة مكالمات متكاملة بجودة عالية

«تو توك» منصة مكالمات متكاملة بجودة عالية
29 أغسطس 2019 02:22

يوسف العربي (دبي)

أكد مستخدمون لتطبيق المراسلات النصية والمكالمات الصوتية والمرئية «تو توك»، «ToTok» أن التطبيق المجاني، يعمل على مختلف شبكات الاتصالات في الدولة بجودة وكفاءة عاليتين.
وقال هؤلاء لـ«الاتحاد» إنهم استخدموا «تو توك» للاتصال بعائلاتهم وأصدقائهم داخل وخارج الدولة، حيث يوفر خدمات الرسائل النصية، والمكالمات الصوتية، والفيديو بشكل غير محدود ومن دون تحمل أي تكاليف على تنزيل البرنامج أو الاستخدام.
وأشاروا إلى إعجابهم بعدد من المزايا الجديدة التي يشاهدونها للمرة الأولى بتطبيقات المحادثة مثل خاصية إظهار التوقيت لدى الطرف الأخر على لوحة الاتصال، ما يجنبهم التسبب في إزعاج الشخص المتصل به لاسيما عند وجود فروق توقيت كبيرة، بالإضافة إلى خاصية الرسم بخط اليد على الشاشة والتي تنعكس بشكل آني على شاشة الطرف الأخر من المكالمة.
وحظي «تو توك» مؤخراً بانتشار واسع داخل دولة الإمارات لاسيما بين أوساط الشباب من المواطنين وبين مختلف الشرائح العمرية للمقيمين كما أقبل موظفون بشركات من القطاعين العام والخاص على تنزيل التطبيق لاستخدامه في إجراء المكالمات الصوتية والمرئية وفق إفاداتهم.
وقال محمد حسين، الذي يعمل محاسباً بإحدى شركات المقاولات في دبي إن «تو توك» بمثابة منصة متكاملة توفر شتى أنواع المحادثة «نصية – صوت – صورة –مجموعات محادثة مغلقة» وإلى جانب ذلك يوفر التطبيق العديد من المزايا الطريفة التي لم يجدها في برامج المحادثة الأخرى مثل بالإضافة إلى خاصية الرسم بخط اليد على الشاشة والتي تنعكس بشكل آني على شاشة الطرف الأخر من المكالمة ما يتيح للمتصل توضيح بعد الأمور التي يصعب شرحها عبر النص المكتوب.
وأضاف أن أهم ما يجعله حريصا على استخدام «تو توك» هو قدرة التطبيق على إجراء مكالمات الصوت والفيديو بشكل مجاني وعلى نحو غير محدود، كما أن المكالمات عبر التطبيق تتم بكفاءة عالية ومن دون انقطاع على حد وصفه ومن دون عرض إعلانات.

ومن جانبه، قال رضا محمد عبدالنبي، الذي يعمل مديرا في إحدى الجمعيات التعاونية، إنه سمع عن التطبيق من خلال أصدقاء له على مواقع التواصل الاجتماعي الذين أبلغوه أن التطبيق قادر على إجراء مكالمات الصوت والفيديو بجودة عالية ومن دون انقطاع.
وأضاف أنه جرب خلال السنوات الماضية العديد من برامج المحادثة التي تعمل بكفاءة عالية على صعيد المحادثات النصية ونقل ملفات الصوت والفيديو خلال «الدردشات» بينما يتعذر استخدام هذه البرامج لإجراء مكالمات الصوت والفيديو، مشيرا أن «تو توك» هو أول برنامج محادثة يراه يعمل بهذه الكفاءة العالية على صعيد مكالمات الصوت والفيديو.
وعزا محمد الفقي، خبير الإعلام الرقمي المحاضر في كلية الدار الجامعية، الانتشار المتسارع لتطبيق «تو توك» في الدولة، إلى أن المستخدمين يمكنهم إجراء مكالمات الصوت والفيديو بكفاءة عالية من داخل الدولة كما يوفر التطبيق استخداما مجانيا غير محدود.
وقال إن تطبيقات المحادثة تشهد توسعاً هائلاً بين أوساط المستخدمين خلال السنوات الماضية حيث تستخدم في المحادثات النصية وتبادل ملفات الصوت والفيديو وإجراء المكالمات الصوتية والمرئية.
وقال الفقي إن مليارات الأشخاص حول أنحاء العالم بمختلف الأعمار والجنسيات، يستخدمون مثل هذه المواقع بشكل يومي، باعتبارها الوسيلة العصرية للتواصل بين البشر حيث تمكنهم من الوصول إلى أي فرد من دون قيود أو عوائق تمنعهم في حال كانت تعمل بكفاءة.
وقال إن تطبيقات المحادثة الصوتية والمرئية «المجانية» يلجأ إليها كثير من المستخدمين للتواصل لتقليص تكلفة المكالمات، مشيرا إلى أن هذه التطبيقات تستقطب كل يوم عشرات وربما مئات الآلاف من المستخدمين الجدد الذين يبحثون عن تطبيقات جديدة وفعالة توفر اتصالا سريعا وآمنا.
وعلى الجانب التقني، أكد الفقي أن استخدام تطبيق المحادثة لتقنيات الذكاء الاصطناعي لمضاعفة جودة الصوت والصورة ووجود العديد من المزايا الجذابة بتطبيق المحادثة تضمن مضاعفة أعداد مستخدميه على نحو متسارع لأنه يوفر المال ويجعل من الاتصال المرئي سهلا وسريعا.
وتوقع انضمام قطاع الأعمال من الشركات والقطاع الأكاديمي إلى قائمة المستفيدين من برامج اتصال الصوت والفيديو القادرة على إجراء المكالمات بجودة معقولة ومن دون انقطاعات.
وأوضح أن مثل هذه التطبيقات تساعد الأوساط الأكاديمية على تبادل المعارف وتسهم في تعزيز تواصل الطلاب بمختلف الجامعات لمناقشة بعض المواد الدراسية وكذلك سيكون مفيداً لبعض الأساتذة الجامعيين أن يستعينوا بهذه التقنية للتواصل مع طلابهم في جامعات أخرى ومشاركتهم المحاضرة على البث المباشر، فهي تخدم الجانب الأكاديمي اكثر من الاستخدام الشخصي.
وأضاف أن شركات الاتصالات لن تتضرر وستبقى قادرة على جني الأرباح من باقات البيانات التي يتضاعف الطلب عليها بشكل غير مسبوق في حال وجود برامج قادرة على توفير خدمات المكالمات الصوتية والمرئية بكفاءة عالية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©