الاتحاد

همسات سريعة


عادت صفحتنا تستقبل مقالاتكم بحلة جديدة وعدنا معكم لهذه الزاوية التي ترصد بعض الملاحظات الهامة والتي نود من كل قلوبنا أن تضعوها بعين الاعتبار··
* بداية نوجه رسالة لكل القراء بأن يتواصلوا معنا بمشاركاتهم وابداعاتهم الجميلة حتى نستطيع معاً العيش في هذا البستان الذي افتقد بعضكم وبعض أقلامكم·· لكننا نتمنى أن تكون عودتكم مع المواضيع الجادة والهادفة التي تخدم مجتمعنا وتخدمنا كأفراد·· والابتعاد عن الخواطر الأدبية والأمور التافهة التي لا معنى لها·· ونقدم لكم عذراً مسبقاً بأننا لن ننشر أي مقالة تحتوي على الخواطر الأدبية·
* لكل القراء عامة·· ولابراهيم جاسم النويس خاصة·· نرجوا أن يتم كتابة المقالات بخط كبير نسبياً·· أو بنط 18 على الأقل حتى نستطيع قراءة الكلمات بشكل صحيح·· بدل الأشكال السوداء المتلاصقة الموجودة بالصفحة·· كما نتمنى ترك مسافات بين الأسطر حتى تتضح الرؤية ولا نضطر إلى وضعها تحت الميكروسكوب·
* لكل من يحب الارسال عبر الفاكس نطالبكم بالابتعاد عن قلم الرصاص والكتابة بقلم أسود أو حتى أزرق حتى يكون الفاكس واضحاً مع الابتعاد عن الأوراق المسطرة والاكتفاء بأوراقء4 البيضاء·
* هناك بعض المقالات التي تصلنا ولانستطيع نشرها (فقد تكون سياسية أو دينية بحتة) وسياسة الصفحة لا تتبع هذا الخط فيتذمر القارىء من عدم مساعدتنا له·· و'يمد بوزه شبرين' ثم يهددنا بمقاطعته للصفحة اذا لم ننشر ما يريده·· ونحن بدورنا نرحب بمقالاته وبمشاركاته ولكن حدودنا واضحة ونتمنى ألا يتخطاها·· وإلا فالنشر ممنوع·· والزعل مرفوض·
* هناك بعض القراء (الله يهديهم) يرسلون لنا مقالات عبر الفاكس لكنها للأسف تكون غير واضحة·· فقد تصل الينا نصف صفحة أو صفحة سوداء أو هناك خطوط طولية تغطي معظم الكلمات فلا نستطيع بالتالي نشرها لأنها عبارة عن طلاسم غريبة·· والمشكلة أن صاحب المقالة لا يتصل بنا أو يستفسر عن مقالته إذا وصلت أو لا·· ثم يتصل بنا بعد 3 أسابيع ليحاسبنا عن عدم نشر مقالته وأنها لا تتعدى الخط الأحمر·· اذا فالمسألة شخصية بيننا وبينه·· لكنه يتفاجأ بعد ذلك عند معرفة السبب؟!
'يا أخي الكريم·· عند معرفة السبب يبطل العجب·· فلا تحرمنا من اتصالك'·
* دعوة خاصة لكل رسامي الكاريكاتير (قيس المرزوقي- بشاير الكعبي- خالد الجابري- خليفة مالك وغيرهم الكثير··): الصفحة تفتقد لرسوماتكم·· فمتى ستمدونها بالروح التي كانت تتمتع بها··؟!
سعيد أحمد البدري·· هل من عودة قريبة؟! نتمنى ذلك·
المحرر

اقرأ أيضا