الاتحاد

فرحة غامرة

تنفيذا لأوامر القيادة العليا بتخصيص أراض ومساكن شعبية للمواطنين كانت الفرحة عارمة في كل الأسر التي تلقت الخبر عن التخصيص عبر الرسائل النصية التي اعتبرها كل المواطنين أنها أحلى وأروع رسالة نصية استقبلها الإنسان · وكانت الفرحة أعظم بسرعة وصول الخبر عن تخصيص الأراضي من قبل ديوان رئيس الدولة وباستخدام التكنولوجيا الحديثة من حيث الاستفسار عن الطلبات بواسطة الهاتف المتحدث المرتبط بجهاز الكمبيوتر، عن طريق إدخال رقم الأسرة والبلدة ثم ارسال رسائل نصية للمواطنين وكذلك لا ننسى دور وفضل دائرة البلديات والزراعة التي سارعت عند استلامها المرسوم بنشر أسماء المستحقين على موقعها في شبكة الانترنت، وأعلنت عبر الصحف المحلية أسماء المستحقين ونشرت الإعلانات في الصحف عن أماكن استلام طلبات التخصيص معلنة حالة الطوارئ من الفرحة مشاركة منها مع أبنائها المواطنين وقامت بفتح كافة فروع البلديات في أبوظبي والمنطقة الغربية ومدينة العين تسهيلاً على المواطنين في استلام طلبات التخصيص وتوفير المطلوب من الأوراق الثبوتية· وكذلك إعلان البلديات عن الدوام في الفترة المسائية حيث لاقى هذا الإعلان الارتياح لدى كافة شرائح المجتمع مما يدل على حرص ووعي المسؤولين في البلديات بأن من أهم واجباتهم خدمة المجتمع بما يتلاءم مع ظروف أبنائه لتحقيق المصلحة العامة لأن معظم المراجعين للبلديات من الموظفين في الدوائر الحكومية والخاصة المختلفة وعملية تخليص المعاملات الخاصة بالبلديات في الفترة المسائية لاقت القبول لدى الجميع حتى لا تتعطل مسيرة الانتاج والعمل في كافة المؤسسات والدوائر للنهوض بالدولة اقتصادياً واجتماعياً بتعاون كافة المؤسسات الحكومية والخاصة·
إن هذا التطور والتقدم في كافة الخدمات التي تقدمها دوائر ومؤسسات الدولة في أبوظبي جاء نتيجة لدعم من القيادة الرشيدة لتوفير كافة الوسائل الحديثة والمتطورة واستخدام التكنولوجيا في تقديم الخدمات المختلفة للمواطنين وتوزيع الخدمات في كافة مناطق إمارة أبوظبي بالمدن والمناطق النائية مما سهل على المواطنين والمقيمين في سرعة إنجاز معاملاتهم وهم قرب مناطق سكنهم وباستخدام الانترنت وهم في منازلهم·
رافعين أيدينا للمولى عز وجل أن يحفظ بلادنا وقيادتها وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان وأن تزدهر الإمارات اجتماعياً واقتصادياً لما فيه خير العباد والبلاد·
جمال عبود الجعيدي

اقرأ أيضا