الاتحاد

ثقافة

مهرجان طيبة الثقافي الدولي ينطلق غدا في الأقصر

ينطلق غدا في مدينة الأقصر الواقعة على بعد نحو 690 كيلومترا جنوبي العاصمة المصرية، القاهرة “مهرجان طيبة الثقافي الدولي الثالث” بمشاركة كتاب عرب وأفارقة.
وقال محمد سلماوي رئيس اتحاد كتاب مصر والأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب في بيان صحفي إن المهرجان يقام تحت عنوان “النيل في ثقافة الشعوب الأفريقية” بمشاركة أدباء وشعراء من عشر دول إفريقية منهم الأنجولي فرانسيسكو أنطونيو والكاميروني جيمس فونتيم والأوغندية جوسلين بيكاتشو. وأضاف أن المهرجان “الذي يجري تحت رعاية محافظ الأقصر الدكتور سمير فرج” يستضيف أيضا كتابا عربا بارزين بعضهم رؤساء لاتحادات الكتاب وأن الروائي المصري بهاء طاهر سيكون ضيف شرف الدورة الجديدة التي تستمر ثلاثة أيام. وشدد على دور المهرجان “في توطيد العلاقات الثقافية مع دول حوض النيل”.
وكانت مدينة الأقصر (طيبة) عاصمة للدولة المصرية “الفرعونية” الحديثة التي يطلق عليها “عصر الإمبراطورية” بين عامي (1567-1085) قبل الميلاد والتي تأسست كحكم وطني بعد طرد الغزاة الهكسوس.
ويتضمن المهرجان معرضا للصور الفوتوغرافية عنوانه “الأقصر في مئة عام” ويصدر ديوانا يتضمن القصائد التي كتبها شعراء مصريون وعرب وأفارقة عن نهر النيل. ويناقش المهرجان محاور منها “الطيب صالح والأسطورة” و”قرابين النيل” و”أساطير النيل بين فتنة المتخيل والضبط الاجتماعي” و”أثر النيل في الثقافة السودانية” و”نهر النيل في ثقافة مصر وإثيوبيا” و”نحو تعاون إقليمي في حوض النيل” و”الفرنسيون ومشروع قناطر النيل”. ومن المشاركين في المهرجان السودانيان شول دينق والفاتح حمدتو والسوري حسين جمعة واللبناني أسعد السحمراني ومن المصريين أحمد يوسف أحمد والسيد فليفل وأحمد شمس الدين الحجاجي وفؤاد مرسي وأحمد فؤاد الجولي ومأمون الحجاجي الأمين العام للمهرجان. وكان المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب أعلن في القاهرة يوم 31 أكتوبر الماضي عن تأسيس “الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب والأفارقة ويضم في عضويته كل اتحادات الكتاب الأعضاء في الاتحادين العربي والأفريقي.

اقرأ أيضا

«الشارقة للمسرح الصحراوي».. الخروج من «العلبة» إلى رحابة الرمال