الاتحاد

الرياضي

العين مع الجزيرة والوحدة يواجه الوصل


في زحمة الأحداث ووسط انشغال الشارع الرياضي بمتابعة منتخب الإمارات في معمعة التصفيات الآسيوية ، تطل علينا المسابقات المحلية من جديد بعد غياب 14 يوما و تتنافس على الوصول إلى نهائي كأس الاتحاد التنشيطية التي تظهر كلما ظهر المنتخب الوطني و في غمرة انشغال اللاعبين الدوليين عن المشاركة مع أنديتهم ينطلق الدور نصف النهائي لبطولة كأس الاتحاد ويلتقي الوصل مع الوحدة في استاد القطارة بالعين و المباراة الثانية تجمع الجزيرة و العين في زعبيل بنادي الوصل والمباريات تقام في نفس التوقيت ·
الوصل - الوحدة
مباراة الدور نصف النهائي الأولى تقام في استاد القطارة في العين و تجمع فريقي الوصل و الوحدة في مهمة الوصول إلى المباراة النهائية للبطولة حيث يسعى الوصل إلى تكرار الفوز الذي حققه في مباراة الفريقين في الدوري قبل شهر من تاريخ اليوم عندما حقق مفاجأة الدور الثاني و ألحق الهزيمة بالمتصدر الوحداوي و يحاول الوحدة أن يرد اعتباره من تلك الخسارة التي تسببت في بداية إنهاء العلاقة بينه و بين الألماني هولمان و تقريب المسافة بين الملاحقين و الصدارة الوحداوية ·
الوصل هو الفريق الوحيد الذي احتفظ بشباكه نظيفة في الدور الأول من مسابقة كأس الاتحاد و استحق الصعود إلى الدور نصف النهائي و جاء تأهل الوصل من المجموعة الثالثة بعد الفوز على النصر المنافس الأزلي في عقر داره بهدف نظيف و من ثم تفوقه على بني ياس في زعبيل بهدفين نظيفين و يلعب اليوم الوصل المباراة الرسمية الأولى في غياب لاعبه الكبير و الذي أكمل ست سنوات يذود عن الفانيلة الصفراء و اكتسب مكانة كبيرة في قلوب الوصلاوية انه الإيراني فرهاد مجيدي الذي انتقل من صفوف الوصل الى الأهلي فيما عرف بأنه مفاجأة انتقالات الشتاء و ترك مكانة مميزة في قلوب الجماهير التي عشقته و رددت اسمه في مواسم ستة سابقة و لرأب النقص الحاصل تم الاستعانة باللاعب النيجيري العيناوي السابق نواه انوكاشي و هي خطوة تكرس الروح الرائعة في التعاون بين انديتنا و تأمل الجماهير ان يعوض النيجيري غياب الايراني و على اعتبار ان انوكاشي في الفترة السابقة تألق تألقا ملحوظا في صفوف العين و كان سببا رئيسيا في عودة العين الى بوابة الانتصارات التي ضلها فترة من الزمن و من المفترض ان يشكل انوكاشي مع البرازيلي الكسندر اوليفيرا ثنائيا متناغما بنكهة افريقية برازيلية و يتعاون معهم نجوم الفريق المحليون و لا يغيب اليوم سوى الحارس ماجد ناصر الذي يغيب مع المنتخب و الذي أعلن نفسه محتكرا رئيسيا للعرين الأصفر ، و نتمنى أن لا يكون تواجد الوصل في الدور نصف النهائي مجرد تكملة لعدد الفرق كما حدث في دور الثمانية لمسابقة الكأس عندما خرج الوصل من البطولة مبكرا دون ان يكسب أي نقطة و دون ان يسجل أي هدف في شباك خصومه ·
الوحدة متصدر الدور و هو أحد الواصلين الى الدور نصف النهائي لمسابقة كأس رئيس الدولة و اليوم يظهر في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس الاتحاد و هكذا هي الخطة الوحداوية مرسومة منذ البداية على المنافسة على كل الجبهات و لا يمكن ان نغفل تواجد الفريق في الفترة القادمة ممثلا للإمارات في دوري أبطال آسيا و يلعب مباراته الأولى في الثامن من مارس القادم في سوريا و يواجه ممثلها فريق الكرامة و هذا يعني أن الوحدة يلعب على جبهات أربع و لعل الكتيبة المتكاملة و الغنية بالنجوم التي تحتويها قائمة اللاعبين في الوحدة هي السلاح الرئيسي للفريق على كل هذه الجبهات ففي بطولة الدوري توقفت المسابقة في وقت مناسب و في ظل تعرض الفريق لهزيمتين متتاليتين قربتا الخصوم و الملاحقين من الصدارة الوحداوية التي كان مجرد الاقتراب منها أمر من الصعب أن يتحقق الفرق على اعتبار أن الوحدة يقدم موسما استثنائيا بكل ما تحمله الكلمة من معنى كما أن الهزيمتين أسقطتا المدرب الألماني راينر هولمان من مكانه في قمة التدريب و يتسلم المهمة المدرب الفرنسي جودار الذي قاد الفريق في أولى مهامه في دور الثمانية لمسابقة الكأس و نجح الوحدة في تخطي الدور متصدرا بعد أن تساوى مع النصر في كل شيء و فصلت بينهما القرعة التي جنبت الوحدة مواجهة العين في الدور نصف النهائي ، و يلعب اليوم الوحدة بغياب عدد مهم من لاعبيه المتواجدين مع المنتخب الوطني و هم إسماعيل مطر و عبد الرحيم جمعة و حيدر الو علي كما يغيب أكثر من لاعب بسبب الإصابة ، و يضع في الاعتبار مواجهة الفريقين قبل شهر و التي خسرها الوحدة و لا مناص اليوم من القصاص ·
العين - الجزيرة
المباراة تتجدد اليوم بين العين و الجزيرة في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس الاتحاد و بعد ان جمعتهما بطولة الدوري قبل شهر من الآن في الأسبوع الثاني لبطولة الدوري و هي المباراة التي تفتح فيها البنفسج و نثر أريجه أربع مرات في استاد القطارة بينما ذرفت الدموع الجزراوية حسرة على ما وصل إليه الفريق الذي كان مرشحا و لم يتبق له سوى كأس الاتحاد و يلعب العين اليوم لخطف البطاقة و الدفاع عن لقبه في الموسم الماضي بينما يبحث الجزيرة عن لقب البطولة الوحيدة الذي هو في متناول اليد ·
العين يلعب اليوم في الدور نصف النهائي لكأس الاتحاد مفتقدا جهود خمسة من لاعبيه المتواجدين مع المنتخب الوطني و هؤلاء هم وليد سالم الحارس المتألق في الفترة الماضية و علي الوهيبي شاويش الابيض هذه الايام و سبيت خاطر و حميد فاخر و هلال سعيد و لكن عند النظر الى الأسماء التي ستكون متواجدة في مباراة اليوم نجد ان العين لا يعاني من أي نقص في صفوفه فهو مدعم بذخيرة رائعة من اللاعبين القادرين على سد أي نقص ، كما يتواجد اليوم اللاعبان الاجنبيان كيلي البرازيلي و نيناد الصربي و في الفترة الاخيرة تحسنت نتائج العين كثيرا عما كانت عليه عندما كان العين تحت قيادة التشيكي ماتشالا و تحت اشراف المنسي قدم العين صورة مغايرة و في بطولة الدوري ينافس العين كما جرت العادة و يتخلف عن المتصدر الوحداوي بفارق أربع نقاط و هو ليس بالفارق المستحيل و يحتل المركز الثالث بعد أن خسر من الأهلي الذي يحل في المركز الثاني و في بطولة الكأس و في دور الثمانية نجح العين في تجاوز هذا الدور متصدرا ليصل الى الدور نصف النهائي و تنتظره مواجهة صعبة مع النصر في هذا الدور و يلعب اليوم في نصف نهائي كأس الاتحاد بعد ان تصدر المجموعة الرابعة التي جمعته مع الشارقة فقط و بعد ان خسر في المباراة الاولى في الشارقة بهدفين مقابل هدف عاد و ضرب بقوة في العين و تفوق برباعية نظيفة ، و تنتـــــــظر العين في الثامن من مارس القادم مباراة قوية في افتتاح مشواره في دوري أبطــــــال آسيا تجمعه مع الهـــــلال الســــــعودي و هكذا هو العين يلعب على الجبــــهات الأربع و يحلم بالتتويج الذي لا يفارق العين في كل موسم حتى أصبح من الصعب أن يختتم العين الموسم بدون بطولة تفوح منها رائحة البنفسج ·
الجزيرة الفريق الذي ضل عن طريقه في الفترة الأخيرة و في هذا الموسم بالذات يغيب الفـــــريق مستوى و نتيجة عما تتمناه جمــــــاهيره التي لا تعرف اين يكمن الخلل في الفريق و ما بين بطولة الدوري التي يعاني فيــــــها الفريق الكثير و ابتعد كثيرا عن دائرة التنافس و ابتعد عن الشكل الذي معروف عن الفريق في المواسم الماضية ، و في كأس رئيس الدولة خرج الفريق من دور الثمانية بعد ان تحول الى ضيف شرف في المجموعة الأولى و تلقى ثلاث هزائم من الفرق الأخرى و أصبح جسر صعود للفرق الى الدور نصف النهائي و لم يتبق للفريق سوى بطولة كأس الاتحاد التي لعب في الدور الأول في مجموعتها الثانية و تخطى فيها فرق دبا الحصن في البداية بأربعة أهداف مقابل هدف و ثم في المباراة الثانية كان التعادل كافيا للفريق مع الاهلي ليصعد إلى الدور نصف النهائي متصدرا فرق مجموعته ، و يغيب اليوم عن فريق الجزيرة اللاعب محمد عمر المنضم الى الابيض المنتخب في مهمة وطنية و عاد إليه بعد غياب كما يغيب جوهرة الأجانب اللاعب الايفواري إبراهيم دياكيه و اللاعب المـــــتألق صالح عبيد المنتـــــقلان إلى صفوف العين لتدعيم خطوطه استعدادا للبطولة الاسيوية و هي خطوة رائعة تحسب لادارة الجزيرة و لتعويض غياب دياكـــــيه استــــــعان الفريق باللاعب العاجي ايضا توني القادم من دوري الدرجة الثـــــانية الفرنســـــي و الذي كان يلعب في فريق الوحــــــدة قبل موسمين و هاهو يعود من البوابة الجزراوية ليكون ثنــــائيا مع النيجـــــيري اوجبيشي هداف الجزيرة و معهم محمد العنزي و حسين سهيل و يوســــف عبد العزيز و غيرهم من أسماء تبحــــــث عن اللقب الأول لقلعة العنكبوت ·

اقرأ أيضا

جاريث بيل يقترب من الصين