الاتحاد

عربي ودولي

فلسطينيون مشردون يتكدسون بالخيام في غزة

خيام يقيم فيها مشردو الحرب في جباليا

خيام يقيم فيها مشردو الحرب في جباليا

يعيش آلاف من الفلسطينيين في مخيمات بعد الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة الذي استمر ثلاثة اسابيع، يحدوهم الأمل بنهاية قريبا للحصار الذي تفرضه اسرائيل، حتى يمكنهم إعادة بناء منازلهم·
وقال عمال الإغاثة يوم الخميس إن زهاء 16 ألف نسمة وجدوا إيواء مؤقتاً في عشرة مخيمات انشئت في مناطق اصبحت خراباً في حرب قال مسعفون محليون، انها خلفت نحو 1300 فلسطيني شهيد واكثر من خمسة آلاف جريح·
غير أن الأحوال التي يعيشها هؤلاء بائسة، وقد نصب بضع آلاف خيام عند المعابر الحدودية من اسرائيل الى قطاع غزة· وقيدت إسرائيل الإمدادات التي تدخل القطاع الساحلي منذ سيطرت حركة ''حماس'' على القطاع في معارك بينها وبين حركة ''فتح'' التي يتزعمها الرئيس محمود عباس الذي تسانده الولايات المتحدة·
وقال يوسف ابو عايدة مشيراً الى كتلة خرسانية متهدمة خلف الخيام في حي السلام بمخيم جباليا للاجئين: ''عملت طيلة 28 عاماً مدرساً في الإمارات العربية المتحدة ووضعت ثمرة ذلك كله في هذا المنزل· وخسرت كل شيء''·
وتقوم وكالات الاغاثة بتوزيع الاغطية والبطانيات لاتقاء البرد في ليالي الشتاء، حيث يتجمع سكان المخيم حول النيران طلباً للدفء· وفي غياب هدنة رسمية بين اسرائيل و''حماس'' فانهم يقولون انهم لا يشعرون بالأمان· والحدود الإسرائيلية غير بعيدة على مرأى منهم· وقال بشير خضر الذي يعيش في خيمة مع 20 شخصاً آخر: ''لا نستطيع النوم في الليل، فنحن نخشى ان تعود الدبابات وهم (الاسرائيليين) يقولون انهم يريدون ان تكون هذه المنطقة منطقة عازلة· الناس يستبد بهم الخوف''·
وبينما كان يتحدث راح أطفال يتجولون وسط الكتل الخرسانية وأسياخ الصلب والحديد الملتوية لمنازلهم المنهارة· وتمنع إسرائيل دخول مواد البناء، وتقول انها قد تستخدم في صنع صواريخ تطلق على بلداتها الجنوبية·
وقال دياب ضميدة وهو متطوع في الأعمال الخيرية: ''إننا نطلب من البلدان الأوروبية والعربية، أن تفتح المعابر للسماح بدخول مواد البناء والمستلزمات الإنسانية لتوفير المأوى للآلاف''· وقال إن 450 عائلة فقدت منازلها في حي السلام، ومطلوب 340 خيمة اخرى لمنح كل عائلة مكاناً خاصاً بها تأوي اليه·
والمعونات التي تعهدت بها البلدان في شتى أنحاء العالم تصل بكميات هزيلة، في انتظار التوصل الى اتفاق بين اسرائيل و''حماس'' والسلطة الفلسطينية ومصر· وقال خليل ابو الفول مدير وحدة إدارة الكوارث في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إن ما بين 800 شاحنة وألف شاحنة كانت تدخل القطاع كل يوم قبل الحصار الاسرائيلي الذي بدأ عام 2007 · واضاف قوله ''خلال الحرب نزل العدد الى 50 الى 60 شاحنة يومياً، والآن فإنه حوالي 100 الى 120 لمنظمات وشركات مختلفة· ونحن نحتاج الى مزيد من التدفق أكثر من ذي قبل لكن التدفق ضئيل جداً''·

اقرأ أيضا