الاتحاد

عربي ودولي

حماس تعد الأونروا بإعادة شحنات أخذت خطأً

أكدت حركة ''حماس'' أمس أن المساعدات الخاصة بوكالة ''الأونروا'' والتي قالت الوكالة إن الحركة استولت عليها، تم تحميلها عن طريق الخطأ في شاحنات تابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية، وانها ستعاد الى الوكالة·
وقال المتحدث باسم ''حماس'' فوزي برهوم لوكالة ''فرانس برس'': ''إن ما حدث كان أن تم تحميل البضائع بشكل خاطئ لعدم وجود مندوب لحكومة غزة في المعبر، حيث لم يتعرف السائقون على بضائع الحكومة من بضائع الوكالة''·
وأضاف ''بمجرد أن وصل الأمر لوزير الشؤون الاجتماعية (احمد الكرد) أمر الجهات المختصة بحل المشكلة بالتفاهم، واذا تم التأكد بان البضائع للوكالة ان ترد لهم ثانية''·
وكانت وكالة الأمم المتحدة لغوث اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) قد اعلنت أمس، أنها علَّقت إدخال المساعدات إلى قطاع غزة بعد قيام حركة ''حماس'' بمصادرة عشر شاحنات من الدقيق والأرز· وقالت ''الاونروا'' في بيان أصدرته، إنها اتخذت القرار بعد أن قامت وزارة الشؤون الاجتماعية في الحكومة المقالة في غزة يوم الخميس، بتحميل عشر شاحنات تابعة لها بأطنان من الدقيق والأرز التي أدخلت لحساب ''الاونروا'' عبر معبر كيرم شالوم (كرم ابو سالم) الإسرائيلي من مصر إلى قطاع غزة· وتبلغ زنة المساعدة المصادرة نحو 200 طن· وأضاف البيان أن ''تعليق إدخال المساعدات سيستمر حتى تتم إعادة المساعدات المصادرة وتتلقى الوكالة تطمينات موثوق بها من حكومة ''حماس'' في غزة، بأن هذه السرقات لن تتكرر''·
وقال كريس جينيس المتحدث باسم ''الاونروا'' لوكالة ''فرانس برس'' إن ''شعب غزة عانى بما فيه الكفاية، وأي عمل يهدد المساعدات الدولية خطير للغاية''·
وقالت الوكالة إن الحادث هو الثاني من نوعه خلال ثلاثة أيام· فيوم الثلاثاء، قام مسلحون بمصادرة 3500 بطانية وأكثر من 400 من طرود المساعدة من مخزن للوكالة في مخيم الشاطئ، في مدينة غزة· وعلى الاثر، أعلن جون هولمز المسؤول عن المساعدات الإنسانية لدى ''الاونروا'' أن مصادرة المساعدات أمر غير مقبول وطالب بإعادتها فوراً· وقال إن هذه الأعمال ستعيق توزيع المساعدات إلى السكان الذين هم بأمس الحاجة اليها بعد الحرب التي شنتها اسرائيل على القطاع· واضاف هولمز ''من اجل تمكين المدنيين في غزة من الحصول على المواد الاساسية واستمرار المساعدة والمعدات الضرورية لاعادة البناء، ادعو جميع الاطراف الى احترام حياد العاملين في المجال الانساني واستقلاليتهم''·
وبررت حركة ''حماس'' التي تسيطر على غزة، ضمنيا مصادرة المساعدات سابقا بقولها إن على الوكالة توزيع المساعدات على جميع الفلسطينيين وليس على اللاجئين فقط·
وسمحت اسرائيل بادخال المساعدات المخصصة لـ''لاونروا'' إلى قطاع غزة الذي تفرض عليه حصاراً محكماً· وتقوم الاونروا بتوزيع المساعدات الغذائية على نحو 900 ألف شخص من اصل سكان القطاع البالغ عددهم مليون ونصف مليون نسمة·

اقرأ أيضا

الأمم المتحدة تدين الهجمات الإرهابية في نيجيريا