صحيفة الاتحاد

الإمارات

ملتقى زايد بن محمد العائلي يستعرض نجاحاته خلال 10 سنوات

دبي (وام)

استعرض منظمو ملتقى زايد بن محمد العائلي أمس، الإنجارات التي حققها الملتقى في ختام مسيرته الناجحة التي تواصلت على مدار عقد كامل من الزمن حيث تقرر اختتام الملتقى بصورة نهائية.
واستطاع الملتقى تحقيق الأهداف التي انطلق من أجلها بصورة مؤقتة قبل 10 أعوام لتلبية الاحتياجات الاجتماعية لحي ناشئ وجديد في تلك الفترة، علاوة على مساهمته في تعزيز استقطاب الزوار إلى تلك المنطقة في الفترة ما بين ديسمبر ومارس من كل عام.
وخلال السنوات العشر الماضية، ازدهر حي الخوانيج وتطور وأصبح غنياً بالفعاليات والأماكن الجاذبة للزوار، وهو ما شكل إضافة نوعية إلى الخيارات المتعددة المتاحة أمام رواد الحي في الوقت الذي شهدت فيه الحركة الثقافية ومراكز التراث الإماراتي تطوراً نوعياً من ناحية الكم والكيف لتصبح متاحة أمام الجمهور على مدار العام وفي مواقع عديدة ليتحقق بذلك الهدف الذي تأسس من أجله الملتقى، وهو الحفاظ على التراث الإماراتي، وضمان استدامته للأجيال القادمة، حيث سيتم الاستفادة من موقع الملتقى في مبادرات ومشاريع أخرى تخدم المجتمع بصورة أشمل وأوسع.
وعبر أحمد الوردي، مدير العمليات بملتقى زايد بن محمد العائلي عن اعتزازه بالإسهامات القيمة التي قدمها الملتقى للمجتمع.. وقال: «على مدى عشر سنوات كان الملتقى مكاناً نحتفي فيه جميعا بتقاليدنا، ونستعرض تراثنا الإماراتي الأصيل».