الاتحاد

أطفالنا والإعلانات

لا تكاد تشاهد برنامجاً أو مسلسلاً تلفزيونياً أو حتى الأخبار إلا وتجد نفسك محاطاً بكم هائل من الإعلانات التجارية· ولا تلام المحطات التلفزيونية على ذلك فهي تجني من جراء هذه الاعلانات مبالغ ضخمة تغطي تكاليف بثها الذي قد يمتد إلى أربع وعشرين ساعة· والإعلان التجاري نفسه اصبح علماً قائماً بذاته أساسه ومنطلقاته علم النفس عامة وعلم نفس النمو خاصة مما جعله مؤثراً قوياً في رفع القوة الشرائية لدى أفراد المجتمع والقناعة الجماعية بالمنتج لدى المجتمع·
رغم تعدد الأسماء لنوع واحد من المنتجات نجد أن اسما واحداً لهذا المنتج مسيطر على أذهان الناس وإن كان أكثر ثمناً من غيره من المنتجات المشابهة وأذكر إن أحد المنتجات الغذائية كان ذا رواج منقطع النظير لقناعة المستهلك به من خلال الاعلانات التجارية عنه حتى أتى منتج محلي مشابه أعلن عنه بأسلوب علمي ركز في بدايته على زعزعة الثقة بالمنتج الآخر لفترة زمنية ليست بالقصيرة ومن ثم اتجه الإعلان إلى أسلوب احلال الثقة بالمنتج الآخر لفترة زمنية ليست بالقصيرة ومن ثم اتجه الإعلان إلى أسلوب إحلال الثقة بهذا المنتج محل المنتج السابق وقد نجح هذا الاسلوب الدعائي الذي اعتمد على مفاهيم وحقائق علم النفس وتحليل سلوكيات المجتمع وأعلم من خلال قراءاتي أنه دفع الكثير في سبيل الوصول إلى هذا المستوى من الثقة، وكان المردود المالي أضعاف ما دفع في الإعلانات التجارية·
وحتى لا نبقى ضمن الكلام النظري نطبق هذا الكلام على قناة (سبيس تون) الفضائية باللغة العربية الخاصة بالاطفال ومن خلال الماحظة الدقيقة لها ومن خلال الاحصاءات والدراسات يتبين لنا أن هذه القناة الفضائية ذات اقبال ومتابعة عالية من قبل الأطفال، وبعد بحث ظهر لي أن الأطفال يتأثرون جداً بالإعلانات التي تبث فيها والتي تركز على السلع الغذائية والألعاب والهدايا كما وتأكد لي من خلال استقصاءات مع أهالي الاطفال أن الأخيرين يطلبون السلع المعلن عنها بشدة وهذا ما دفعني إلى إصدار توصيات لابد من مراعاتها نظراً لهذه العلاقة الواضحة والأكيدة بين سلوك الأطفال والإعلانات التي يشاهدونها: وبالتالي لابد من:
1- مراقبة الأطفال عند مشاهدتهم لقنوات التلفزيون حتى وإن كان ما يشاهدونه أفلاماً كرتونية لما فيها من أثر وتغير في السلوك والفكر الحالي وفي المستقبل·
2- تحديد ساعات المشاهدة للأطفال وليس تركهم بالساعات يقضون أوقاتهم أمام هذا الجهاز الخطير·
3- الانتباه إلى أهمية القنوات الفضائية التلفزيونية الخاصة بالأطفال والاقبال عليها واهتمام المربين والمستثمرين والإعلاميين بمثل هذه القنوات في زرع المفاهيم وغرس المستقبل·
4- دراسة أسباب موافقة الآباء على شراء السلع المعلن عنها·
5- دراسة الإعلانات الخاصة بالاطفال وابعادها الجاذبة·
وأخيراً لابد من القول إننا إذا كنا تربويين وإعلاميين لا نستطيع في الوقت الحاضر أن نتملك أجهزة إعلامية قادرة على ايصال الفكر البناء فلا أقل من وضع اليات وتقنيات تمكننا من حسن التعامل مع الوسائل الموجودة على الساحة للاستفادة منها أولاً ولدرء مخاطرها ومفاسدها ثايناً·
أ· هدى سالم

اقرأ أيضا