الاتحاد

الاقتصادي

موقع الـ 2,5 مليار صفحة ينفذه ثلاثة فقط


واشنطن - الاتحاد: من خلال موقعها على الانترنت تعمل 'ويكيبيديا' لتقديم مليارات الصفحات من المعلومات المتعلقة بكل جوانب المعرفة التي يمكن التوصل إليها في ثوان معدودة، موسوعة معرفية متحركة عملاقة، وبرغم دورها الأساسي، إلا أنها بدأت تتسبب بمشكلات سياسية وغير سياسية، مع الصين بالدرجة الأولى إضافة إلى الولايات المتحدة وألمانيا وغيرها· وبعد خمسة أعوام من إنشائها، أصبحت 'ويكيبيديا' (WIKIPEDIA) واحدة من عمالقة شركات الانترنت في الولايات المتحدة والعالم، عملاق مدهش ومخيف في الوقت نفسه ومكتبة تحتوي على كل أبواب المعرفة·· وموسوعة متحركة، مكتوبة جماعياً ومفتوحة دائماً على أي اضافات أو تطورات معرفية·· وتعمل بواسطة الكمبيوتر فطةثةف - أي السريع بلغة الهاي واي - بحيث يمكن لأي كان كتابة صفحة على موقعها أو تقديم مداخلة أو إضافة إلى أية صفحة من صفحاتها·
وتبلغ محتويات 'ويكيبيديا' حتى الآن 3,7 ملايين مقالة بعشر لغات اساسية، إضافة إلى إمكان قراءتها بمئتي لغة اخرى، ما يجعلها فعلاً 'بابل' المعرفية·· اللغة الانجليزية هي الأساسية فيها بحيث لها في الموقع أكثر من مليون مدخل، مقابل 23,000 مدخل بالفرنسية فقط·
وكما يقول أحد كبار كوادر إدارتها 'هوارد شولتز': أي كلام عن 'ويكيبيديا' يبقى ضبابياً ما لم يقترن بالتجربة العملية'·· فاضغط على كلمة 'حماس' على سبيل المثال والتي فازت مؤخرا في الانتخابات الفلسطينية، تنهال عليك خلال جزء من الثانية وبأربع وعشرين لغة، كل المعلومات المتعلقة بهذه المنظمة'· وعلى الرغم من طبيعة وظيفتها المعرفية والمعلوماتية، بدأت 'ويكيبيديا' تتسبب في مشاكل سياسية، فالصين مثلاً قامت في أواخر اكتوبر 2005 الماضي بحظر هذه الشبكة بسبب ما تضمنته صفحاتها من معلومات حول التيبت وتايوان، وهو ما اعتبرته بكين بالمزعج، وبدأت المانيا رقابة صارمة عليها إذ يعتبر مفكرو النخبة الالمان ان 'ويكيبيديا' لا تتعامل بالجدية المنسابة في المعلومات التي تنشرها· وحصلت المشكلة الأكبر في الولايات المتحدة، منذ بضعة أشهر حيث عرف بــ 'قضية سينجتايلر'··و'جون سينجتايلر' صحفي معروف في الولايات المتحدة عمل في شبابه مساعداً لــ 'روبرت كينيدي' شقيق الرئيس 'جون كينيدي' ووزيرا للعدل في وزارته، والفضيحة التي ارتكبتها 'ويكيبيديا' هي الإشارة إلى أن 'سينجتايلر' فرّ إلى الاتحاد السوفياتي وأقام فيها 13 عاماً بعد اتهامه بالاشتراك في مؤامرة اغتيال الرئيس 'كينيدي'!، وعلق 'سينجتايلر' على ذلك بالقول 'مثل هذه المعلومات المغلوطة تشوّه سمعتي في كل أنحاء العالم'·· وصدمة 'سينجتايلر' الكبرى كانت عندما اكتشف ان القضاء الأميركي لا صلاحية له في قضايا كهذه··
أما جواب 'ويكيبيديا' فكان ان تلك المعلومات مدسوسة من أشخاص مجهولين، من دون أني منعها ذلك من الاعتراف بأن ما حدث كان كارثة بالنسبة إليها، إذ وضع علامة استفهام كبيرة حول صدقية معلوماتها وحول ثبوت صحة كلام منتقديها الذين اعتبروها منذ البداية 'شبكة مؤذية ومدمرة'!·
واعتبر الخبرآء أن قضية 'سينجتايلر' كانت أشبه بالزلزال المدمر لــ 'ويكيبيديا' ولم يعد القسم الأعظم من قرائها يثقون بالمعلومات التي تتضمنها· وفشلت جهود 'جيمي ويلز' في التصدي لموجة الانتقادات الحادة والمكثفة الموجهة ضد الرئيس 'بوش' على الشبكة· واستغرقت عملية تصحيح المعلومات الخاصة بــ 'سينجتايلر' نحو 132 يوماً، علماً أنه كان بامكان الشبكة اجراء ذلك التصحيح في عدة ساعات أو حتى في بضع دقائق·
وفي وسط كل ذلك تلقت الشبكة هدية غير متوقعة، فقد قارنت مجلة 'ناتشور' بين الموسوعة الشهيرة 'انسكلوبيديا بريتانيكا' وموسوعة الانترنت الحديثة و'ويكيبيديا'، من خلال 24 مقالة مختارة عشوائياً من كل واحدة·· وكانت النتيجة أربع نقاط لــ 'ويكيبيديا' مقابل ثلاث نقاط فقط لــ 'بريتانيكا' ما انعكس بتضاعف اقبال القراء على زيارة مواقع 'ويكيبيديا' في شبكة الانترنت· وأنشأ 'دنيال براندت' أحد أكبر خصوم 'ويكيبيديا' موقعاً خاصاً له على الانترنت مهمته رصد المعلومات المغلوطة المنشورة فيها وتفنيدها· وفي مدينة سان بطرسبرج الأميركية في ولاية فلوريدا حيث المقر الرئيسي لشبكة 'ويكيبيديا'، كانت بداية العام 2006 في ولاية فلوريدا حيث المقر الرئيسي لشبكة 'ويكيبيديا'، كانت بداية العام 2006 حافلة بالصعوبات فقد قرر أحد مؤسسي الشبكة 'جيمي ويلز'، تشديد الرقابة على المقالات الواردة اليها والمقدرة بالآلاف اسبوعياً· وفي هذا الاطار تم وضع الصفحات الجديدة والصفحات القديمة المعدّلة في ما يشبه الحجر الصحي، غير أن تلك الرقابة انعكست تراجعاً في عمل الشبكة، خاصة من خلال رغبة 'ويلز' بحماية هوية مراسليها الصينيين والايرانيين والكوريين الشماليين وغيرهم، وبذلك تسبب 'ويلز' بتعقيد مشكلات شبكته فيما كان يسعى إلى حلها·
{GChQj â HôS"z

اقرأ أيضا

تسارع حاد للاقتصاد الروسي في أبريل