صحيفة الاتحاد

الإمارات

توظيف خريجات «كلية فاطمة» في «كليفلاند أبوظبي»

مبارك الشامسي يتابع أداء ممرضتين من خريجات كلية فاطمة في «كليفلاند أبوظبي» بحضور سعود الهاملي (من المصدر)

مبارك الشامسي يتابع أداء ممرضتين من خريجات كلية فاطمة في «كليفلاند أبوظبي» بحضور سعود الهاملي (من المصدر)

عمر الأحمد (أبوظبي)

نجح مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، في توظيف مجموعة من المواطنات خريجات كلية فاطمة للعلوم الصحية، للعمل في قطاعي التمريض والعلاج الطبيعي، بمستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي لأول مرة، بعد أن أثبتت المواطنات تفوقهن الكبير وامتلاكهن للمواصفات والشروط كافة للعمل في كلا التخصصين وفق أرقى المقاييس الدولية.
وقال مبارك سعيد الشامسي، مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني لـ «الاتحاد»: «إن كلية فاطمة للعلوم الصحية تجسد رؤية القيادة الرشيدة، بضرورة صناعة الكوادر الوطنية المؤهلة للعمل في القطاع الصحي، وبأداء عالٍ على مستوى المنطقة والعالم».
جاء ذلك خلال جولة ميدانية لتفقد الأداء الاحترافي العالي لخريجات الكلية في مواقع عملهن في كليفلاند، بحضور سعود الهاملي، المدير الأول للتوطين في كليفلاند كلينك أبوظبي، وعلي محمد المرزوقي، رئيس مهارات الإمارات، وفهد السويدي رئيس مهارات آسيا في «أبوظبي التقني»، حيث تابع الشامسي عمل المواطنات في قطاعي التمريض والعلاج الطبيعي بالمستشفى، واستمع من المشرفات والمسؤولين إلى تقييمهم لأداء خريجات كلية فاطمة للعلوم الصحية في كلا القطاعين، مؤكداً حرص «أبوظبي التقني» على مواصلة الجهود لتشجيع الخريجات على التميز في العمل، ومعرباً عن فخره بالمخرجات المتقدمة لكلية فاطمة للعلوم الصحية.
وأوضح الشامسي أن التعاون الناجح مع «كليفلاند كلينك أبوظبي» يأتي تنفيذاً للاتفاقية المبرمة بين الجانبين، بما يسهم في صناعة المزيد من الكوادر الوطنية الطبية والصحية المتخصصة اللازمة لتوطين هذا القطاع الحيوي المهم، وبموجب هذه الاتفاقية، يتم توفير فرص العمل المتخصصة للخريجات فور تخرجهن للعمل في «كليفلاند كلينك أبوظبي»، وهو الأمر الذي تنفذه الكلية بالفعل مع خريجي بقية التخصصات بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية.
بدوره، قال سعود الهاملي، المدير الأول للتوطين في مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي «في إطار هدفنا الاستراتيجي المتمثل في الارتقاء بقطاع الرعاية الصحية في أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، يحرص مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» على استقطاب وتوظيف الكوادر المحلية الشابة، لشغل مُختلف الوظائف الطبية والإدارية. وقد أبرمنا لهذه الغاية شراكات مع العديد من المؤسسات التعليمية، من أبرزها كلية فاطمة للعلوم الصحية، قمنا من خلالها بتقديم منح دراسية لعشرين طالبة من الكلية ذاتها لمساعدتهن على استكمال دراستهن، كما نعتزم زيادة هذا العدد إلى 25 طالبة في العام 2018».
بدورهن، أعربت الخريجات عن فخرهن بالعمل في كليفلاند كلينك العالمية بعد أن تخرجن في كلية فاطمة للعلوم الصحية التي تتمتع بالمعايير العالمية كافة لكونها مؤسسة أكاديمية وطنية تطرح برامج معتمدة من لجنة الاعتماد الأكاديمي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بدولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي، ومن الجامعات العالمية المرموقة، كما تتميز بمرافق ومختبرات طبية وعلمية حديثة ضمن حرم جامعي مجهز بأحدث التقنيات والوسائل والآليات المتخصصة. وقالت المواطنتان فاطمة الحمادي وليلى المهري: «إن الدراسة المتقدمة في كلية فاطمة للعلوم الصحية مكنتهما مع بقية الخريجات من العمل في كليفلاند العالمية، حيث بدأت المواطنات العمل الفعلي في المستشفى بالتعامل مع حالة مرضية واحدة تحت إشراف عالي المستوى، وكفاءات عالمية، أشادت بهن فمنحتهن الثقة للعمل مع أربع حالات مرضية في وقت واحد، وهو أعلى المعدلات المعمول بها، ما يؤكد القدرات العالية للمواطنات في العمل بالقطاعات الصحية كافة بكل جدارة ووفق أعلى المعايير العالمية».