الاتحاد

الإمارات

انطلاق قمة "أقدر" العالمية في موسكو غداً

قمة "أقدر" العالمية تنطلق في موسكو غداً

قمة "أقدر" العالمية تنطلق في موسكو غداً

تنطلق غداً في المعرض والمركز التجاري في موسكو فعاليات قمة "أقدر" بالتزامن مع منتدى موسكو العالمي وتستمر على مدار أربعة أيام.

واستكملت اللجنة العليا كافة الترتيبات لإنجاح القمة ووصلت عدد من الشخصيات المشاركة من دولة الإمارات العربية المتحدة لأرض الحدث من أجل المشاركة غداً في فعاليات افتتاح القمة والتي من المنتظر أن تشهد حضوراً عالمياً متميزاً.

تقام القمة هذا العام تحت شعار "تمكين المجتمعات عالمياً: التجارب والدروس المستفادة" وتهدف إلى إيجاد مجتمعات ممكنة وقوية قادرة على مواجهة تحديات الحاضر والمستقبل وبناء مجتمعات يسودها الأمن والتسامح والسلام إلى جانب تعزيز العمل المجتمعي العالمي المشترك ودعم الحكومات والمؤسسات الدولية في تحقيق غاياتها وأهدافها.

تتناول القمة هذا الشعار ضمن ثلاث جلسات رئيسية كل جلسة منها تضم عدداً من المحاور يقدمها نخبة من المتحدثين من وزراء ومسؤولين إماراتيين.

وتضم الدورة الثالثة من القمة عدداً من أوراق العمل، التي تعكس توجهات واستراتيجيات دولة الإمارات العربية المتحدة في التعامل مع المسائل الجوهرية التي تناقشها القمة ضمن 26 ورشة عمل وثلاث حلقات شبابية تنظمها مختلف مؤسسات دولة الإمارات العربية وتضم كبار الشخصيات والخبراء والمتحدثين والفاعلين في المجتمع من مختلف أرجاء العالم بما يعود بالنفع على مختلف المجتمعات.

اقرأ أيضاً... اكتمال الاستعدادات النهائية لقمة أقدر العالمية في موسكو

وقال المستشار الدكتور إبراهيم الدبل، الرئيس التنفيذي لبرنامج خليفة للتمكين، أقدر: "نهدف، من خلال قمة أقدر، إلى مد جسور العلم والمعرفة والتعاون إلى خارج دولة الإمارات العربية المتحدة لمشاركة تجاربنا وخبراتنا ومعارفنا في مختلف المجالات وذلك ضمن استراتيجية التوسع الجغرافي التي تطمح القمة إلى تحقيقها".

وأضاف "لتحقيق الاستدامة في تمكين المجتمعات، فإن مشاركة الخبرات هي الأساس.. لن نصل إلى مجتمع قادر على التغلب على كل ما يواجهه من عوائق ما لم نقم بتوظيف خبرات وجهود غيرنا من الدول والحكومات في كافة المجالات العلمية والتعليمية والاجتماعية والإنسانية"، لافتاً إلى أن "نقل واكتساب المعارف هو السبيل نحو التطور والتمكين لإعداد أجيال طموحة قادرة على بناء مجتمعات متقدمة ومستدامة".

من جانبه، قال بافل كوزمين، مدير برنامج منتدى موسكو العالمي: "يعد منتدى موسكو العالمي مدينة للتعليم منصة استثنائية يستطيع المشاركون من خلالها الاستفادة من خبرات المختصين والأكاديميين في مختلف المجالات. ويتميز المنتدى هذا العام باستضافة نحو 700 فعالية تجارية وتعليمية وترفيهية أخرى".

وأضاف "جمع المنتدى تحت سقفه للسنة الثالثة على التوالي نخبة من الخبراء الروس والأجانب كما استقطب عدداً من الشركات والتي قامت بعرض أفضل الممارسات والطرق والمشاريع في مجال التدريب والتعليم وإدارة الجودة"، مشيراً إلى أن "الحدث يضم سنوياً عدداً من المعلمين والطلاب وأولياء الأمور ومطوري المفاهيم المبتكرة والتكنولوجيا وذلك بهدف تعزيز النظام التعليمي".

وقال مدير برنامج منتدى موسكو العالمي "هذا العام، وسّع المنتدى نطاقه الجغرافي إلى مستوى دولي، حيث سيستضيف المنتدى قمة أقدر التي ستنعقد للمرة الأولى منذ انطلاقتها في العاصمة الروسية موسكو بدلاً من مهد أرضها دولة الإمارات العربية المتحدة.. نحن متحمسون لهذا الحدث العلمي الفريد ولتبادل الخبرات مع زملائنا الأجانب على أرض موسكو".

الجدير بالذكر أن قمة "أقدر" العالمية تقام بتنظيم من "برنامج خليفة للتمكين - أقدر" وبتنفيذ شركة "اندكس" للمؤتمرات والمعارض عضو في "اندكس" القابضة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الكفاءات الإماراتية أثبتت جدارتها وحضورها