الاتحاد

عربي ودولي

سترو يطالب بحكومة غير دينية


بغداد - وكالات الأنباء: دعا وزير الخارجية البريطاني جاك سترو العراقيين الى استغلال نتائج الانتخابات لتشكيل حكومة وحدة وطنية لا تهيمن عليها جماعة دينية ودافع عن قوات بلاده في جنوب العراق المتهمة بارتكاب تجاوزات في البصرة بينما اكد الرئيس العراقي جلال طالباني ضرورة بقاء الجنود البريطانيين إلى ان تصبح القوات العراقية جاهزة لتسلم مهام الامن·
وقال سترو في مؤتمر صحافي مشترك مع طالباني عقب اجتماعهما في بغداد أمس 'لقد أظهرت الانتخابات انه ليس بمقدور أي حزب أو عرق أو طائفة دينية الهيمنة على الحكومة في العراق· وبالتالي فان أعطت دفعة اضافية لما يقول العراقيون لنا انهم يريدونه وهو حكومة وحدة وطنية تضم جميع مكونات المجتمع العراقي'·
في غضون ذلك، رفع 4 شبان عراقيين شكوى قضائية ضد جنود بريطانيين ضربوهم بوحشية الى محكمة الجنايات في العمارة عاصمة محافظة ميسان لمطالبة القوات البريطانية بتعويض مادي ومعنوي عما لحق بهم· وقال محاميهم إن رئيس المحكمة قرر استدعاء مندوب من الجيش البريطاني لاستجوابه، استنادا الى قرار مجلس محافظة ميسان برفع الحصانة عن الجنود البريطانيين·
وقال سترو ان الحادث وقع قبل عامين وأن المتهمين سيعاقبون في بريطانيا· وأضاف 'ربما كان لدينا نحو مئة ألف جندي وبحار وموظف في القوات الجوية في العراق على مدى الاعوام الثلاثة الماضية والنسبة المئوية لمن وجهت ضدهم مزاعم هي 0,5 % فقط· نحن فخورون بما فعلته القوات في تحرير العراق خاصة المجتمع الشيعي في الجنوب ونريد مغادرتها بمجرد أن تقضي الحكومة العراقية بأننا أدينا وظيفتنا'·
وقال طالباني 'تحدثنا عن ضرورة بقاء القوات البريطانية في العراق الى ان تصبح القوات الامنية العراقية جاهزة'، رافضا مطالبة إيران بانسحابها فورا· وأوضح أن وجود القوات لأجنبية في البلاد 'جاء بقرار من الحكومة العراقية ولا يحق لاي من الدول الاقليمية التدخل والمطالبة برحيلها'· وأضاف 'لقد شكرت الوزير على وجود القوات البريطانية التي ساهمت في تحرير العراق من أبشع ديكاتورية عانى منها شعبه كثيرا ولم تحدث لنا معها أي مشاكل'· وتابع 'هناك خطوات طيبة ايجابية تبشر بالخير نحو تشكيل الحكومة الجديدة بين الكتل النيابية والمهم هو الاتفاق على برنامجها وآلية ممارسة الحكم في الفترة المقبلة'·

اقرأ أيضا