الاتحاد

الرياضي

فزنا في 10 مباريات وخسرنا 3 فقط

إعداد-راشد الزعابي:
لقاءات كثيرة جمعت منتخبنا مع عمان والبداية كانت عام 1976 في دورة كأس الخليــج الرابعــة فـي قطر وانتهت المباراة بالتعادل 1/1 ويومها سـجل عوض مبارك أول أهداف منتخب الإمارات في مرمى عمان بينما سجل مسلم العلوي أول أهداف منتخب عمان وتقابل الفريقان 21 مرة وكانت المرة الأخيرة في العام الماضي ودياً في الإمارات وانتهت المباراة بالتعادل 2/·2
حقائق من لقاءات الفريقين
؟ تقابل الفريقان في الإمارات 4 مرات وفي عمان خمس مرات كما تقابلا 12 مرة في ملاعب محايدة·
؟ في الإمارات فاز منتخب الإمارات مرتين وتعادلا مرتين·
؟ تقابل الفريقان 14 مرة في كأس الخليج ومرتين في تصفيات كأس العالم ومرة واحدة في تصفيات كأس آسيا ومرة واحدة في دورة الألعاب الآسيوية وثلاث مرات ودياً·
؟ لم يسبق للمنتخب العماني ان سجل اكثر من هدفين في مرمى منتخب الإمارات بينما كانت اكبر نتيجة للامارات في مرمى عمان 8/0 في تصفيات كأس آسيا ·1984
؟ ثلاث مباريات فقط لم يسجل فيها منتخب الإمارات في مرمى عمان في تاريخ لقاءاتهما بينما لم تسجل عمان في مرمى الإمارات في 10 مباريات·
؟ أول مباراة بين الإمارات وعمان كان يدرب المنتخب الإماراتي فيها المدرب المواطن جمعة غريب واخر مباراة قاد منتخب الإمارات فيها المدرب الوطني جمعة ربيع والمرة الوحيدة التي واجه فيها منتخب الإمارات منتخب عمان تحت قيادة مدرب فرنسي كانت في 2001 تحت قيادة المدرب هنري ميشيل وخسر المنتخب من عمان 1/2 للمرة الأولى في تاريخه·
نجوم تبدأ المشوار
عمران الجسمي:
المدافع الصلب في خط دفاع منتخب الإمارات ونادي الشعب وهو اللاعب الوحيد من نادي الشعب في المنتخب وهذا اللاعب الذي لعب أولى مبارياته الدولية في 6/1/2001 أمام منتخب مصر في القاهرة في عهد هنري ميشيل وعلى الرغم من اختياره في اكثر من مناسبة سابقة الا ان ظهوره الدولي الأول يعتبر متأخراً نسبياً ولعب عدداً قليلاً من المباريات الدولية وصل مجموعها إلى 13 مباراة·
يوسف موسى:
هو من أبرز الاكتشافات في الفترة الأخيرة ولاعب يتطور مستواه بشكل رائع حيث يتألق مع فريقه الأزرق النصر ويعتمد عليه المدربون الذين تعاقبوا على تدريـب الفريق كثـيراً وقد بدأ مسيرته الدولية العام الماضي أمام بنين في اللقـــاء الــــودي الذي اقيم في 23/9/2005 وانتهى سلبي النتيجة·
علي الوهيبي:
لقبه هو الشاويش العيناوي واليوم هو الشاويش الإماراتي وهو أحد نجوم منتخب الإمارات للشباب في كأس العالم 2003 واللاعب البارز الذي حصل على لقب أفضل لاعب في بطولة لوزان الودية في صيف العام الماضي في سويسرا عندما خطف الأضواء من نجوم منتخبات مصر والكويت وقطر، بدأ دولياً أمام عمان في كأس الخليج في الكويت عندما خسر المنتخب بهدفين في تاريخ 31/12/2003 وكان ذلك في عهد الإنجليزي هودجسون·
حميد فاخر:
لاعب قديم في المنتخب ومن أكثر اللاعبين خبرة يلعب في مركز الظهير الأيمن ووصل عدد مبارياته الدولية إلى 50 مباراة بدأها في 30/10/1999 أمام تركمنستان في البطولة الدولية في أبوظبي عندما كان الكرواتي استريشكو يدرب المنتخب·
محمد خميس:
مدافع متميز مع فريق النصر وجد طريقه إلى المنتخب الوطني متأخراً ولم يلعب هذا اللاعب مع المنتخب سوى ثماني مباريات دولية والبداية كانت أمام استونيا في عام 1999 في البطولة الدولية الودية في عهد استريشكو ومن ثم غاب وعاد في العام الماضي·
علي عباس:
لاعب الارتكاز المتطور مع النصر والمنتخب والذي فرض نفسه بقوة في هذا المركز في عهد اديموس عندما خاض أولى مبارياته الدولية أمام الأردن في مباراة ودية في 11/11/2004 وشارك في كأس الخليج في قطر وكان أحد أبرز لاعبي المنتخب·
حيدر آلو علي:
يتعاقب المدربون ويبقى حيدر آلو علي اسما ثابتا مع المنتخب بدأ مع عبدالله مسفر في دورة عمان الودية في مسقط أمام سلوفينيا في 19/2/2000 واستمر منذ ذلك التاريخ حيث بلغ عدد مبارياته الدولية 50 مباراة سجل فيها 3 أهداف، قام بونفرير بتغيير مركزه في كأس الخليج الخامسة عشرة في السعودية إلى مهاجم ولكنه يفضل اللعب في وسط الملعب·
سبيت خاطر:
المدفعجي العيناوي وأفضل لاعب في الإمارات في الموسم الماضي حسب اتحاد الكرة وأحد أهم النجوم في كأس أبطال آسيا في النسخة الأخيرة، متميز في الضربات الثابتة وتسجيل الأهداف من المسافات البعيدة، أولى مبارياته الدولية كانت في عهد كيروش في الدورة العربية وكانت ضد منتخب لبنان في 20/8/1999 وانتهت لمصلحة الإمارات بهدفين نظيفين وخاض 71 مباراة دولية وله 6 أهداف دولية·
عبدالرحيم جمعة:
أكثر لاعبي الجيل الحالي في عدد المباريات الدولية التي وصل عددها إلى 79 مباراة وهو أحد هدافي التشكيلة الحالية للابيض برصيد 11 هدفا دوليا لعب أولى مبارياته الدولية في 25/11/1998 أمام سنغافورة تحت قيادة البرتغالي كيروش، هو الجندي المجهول في وسط الملعب واللاعب المفضل لكل المدربين·
نواف مبارك:
لاعب نادي الشارقة القادم إليه من نادي الخليج لاعب وسط متميز وهو اللاعب الذي جاء به إلى صفوف المنتخب المدرب الإنجليزي روي هودجسون وكان ظهوره الدولي الأول في 27/9/2003 في مباراة ودية مع منتخب البحرين وخسرها المنتخب 1/3 ويصل رصيده من المباريات الدولية إلى 26 مباراة وسجل فيها هدفا واحدا·
هلال سعيد:
نجم وسط نادي العين الذي ظلمته الفرص كثيراً والذي ظهر دولياً للمرة الأولى في أواخر العام الماضي بعد اختياره من قبل بدر صالح على الرغم من عمره الكبير نسبياً إذ يبلغ من العمر 29 عام وقد برز هلال بقوة في الموسمين الماضيين وخصوصا في البطولة الآسيوية عندما سجل هدفين في مرمى باس الإيراني قلب بهما تأخر فريقه العين إلى تعادل·
فيصل خليل:
نجم هجوم المنتخب وأحد أبرز هدافي الكرة الإماراتية في الفترة الحالية لعب دولياً للمرة الأولى في مباراة مصر الودية في القاهرة في 6/1/2001 في عهد الفرنسي هنري ميشيل ووصل عدد مبارياته الدولية إلى 37 وله 8 أهداف دولية ويعتبر مستقبل خط الهجوم في منتخب الإمارات·
إسماعيل مطر:
لاعب صغير ولكن انجازاته كبيرة ودخل سجلات الكرة العالمية عندما تم اختياره أفضل لاعب في كأس العالم للشباب عام 2003 في الإمارات ووضع قدماً في نفس الموضع الذي كان فيه مارادونا في يوم من الأيام، يعتبر رجل المرحلة في الكرة الإماراتية وأكثر مواهبها نبوغاً وتميزاً، لعب دوليا للمرة الاولى في 27/9/2003 أمام منتخب البحرين ودياً وله 37 مباراة دولية و8 أهداف·
سالم سعد:
نجم وهداف نادي الشباب وابرز لاعبي الفريق، يتميز بسرعة فائقة وهو امتداد لشقيقيه خميس وبخيت اللذين تألقا مع المنتخب الإماراتي في التسعينات، يتميز كذلك بإجادته المراوغة ولكن تبقى مشكلة في اللمسة الأخيرة، ظهر للمرة الأولى دولياً أمام تايلاند في عهد الفرنسي جودار في 18/2/2004 في تصفيات كأس العالم ·2006
سعيد الكاس:
أحد أكثر لاعبي المنتخب خبرة وهو هداف نادي الشارقة، يتميز بضربات الرأس ونادراً ما تخطئ رأسه المرمى، لعب 38 مباراة دولية وكانت الأولى في عهد الكرواتي ستريشكو في 16/10/1999 أمام تونس وديا والتي خسرها الابيض 0/1 وله 9 أهداف دولية، كانت بدايات سعيد الكاس في فريق دبا الحصن·
محمد عمر:
يعود من جديد إلى صفوف المنتخب الوطني وكانت أولى مباراة دولية له أمام المجر في 14/8/1996 في عصر الجيل الذهبي وشارك في كأس آسيا 1996 عندما حصل المنتخب على المركز الثاني وهو اليوم يحمل شارة القيادة للمنتخب باعتباره الأقدم والأكبر سناً في الفريق وكما انه الهداف الحالي لمنتخب الإمارات برصيد 18 هدفا وهو كذلك رابع أفضل هداف في تاريخ المنتخب بعد عدنان الطلياني والفهد وزهير بخيت·
وليد سالم:
لعب أولى مبارياته الدولية في 31/10/2003 أمام تركمنستان وهو الحارس الأمين للمنتخب ونادي العين يعتبر الحارس الأبرز حالياً على صعيد الكرة الإماراتية وتقع على كاهله مسؤولية حماية العرين الأبيض وأسهم تألقه في الموسم الحالي في استعادة مكانه الطبيعي في المنتخب·
ماجد ناصر:
حارس الوصل القادم إليه من فريق أهلي الفجيرة ومنذ انتقاله أثبت كفاءة عالية ويلعب دورا كبيرا في الدفاع عن المرمى الوصلاوي وهاهو يتألق مع منتخب الإمارات عندما خاض أولى مبارياته الدولية امام كوريا الجنوبية أوائل العام الحالي وقدم مباراة متميزة وحافظ على شباكه في ظل الضغط الكوري·
محمد قاسم:
جنرال خط الدفاع الأهلاوي في الدوري عاد من جديد إلى المنتخب الوطني بعد ان أسهم تألقه في تطور نتائج الأهلي في هذا الموسم لعب مباراته الدولية الأولى في عهد هنري ميشيل في 14/12/2001 أمام المغرب في الدورة الدولية وانتهت بالتعادل 1/1 وقد وصل مجموع مبارياته الدولية إلى 37 مباراة·
بدر ياقوت:
أصغر لاعبي المنتخب الوطني وأحدث الوجوه المنضمة إلى تشكيلة الأبيض اللاعب المتألق مع النادي الأهلي أثبت وجوده في الدوري مع فريقه فلفت أنظار الفرنسي دومينيك الذي اختاره للقائمة ويمثل مستقبل منتخب الإمارات·
علي محمد راشد:
علاوي الشباب الذي يقدم موسماً استثنائياً ويتطور مستواه مباراة تلو الأخرى فكان أحد المنضمين الجدد في قائمة الأبيض، يلعب في خط الوسط ويمثل قوة دعم في ناديه والمنتخب الوطني ولم يسبق له ان خاض أية مباراة دولية·

اقرأ أيضا