الاتحاد

الرياضي

خوان بادروس أول رئيس للريال ينحدر من برشلونة

ترجمة وعرض : مكاوي الخليفة:
يبدأ المؤلف الكتاب بالقول إن التواضع ليس من صفات فريق في عظمة ريال مدريد، فبعض الأندية قد تصف نفسها بأنها لها تاريخ وباع طويل، أو حققت عدة إنجازات محلية أو صغيرة، ولكن ناديا واحدا فقط يمكنه الجهر بأعلى صوته بأنه الأفضل على الإطلاق وهو الريال· وهذا الادعاء لا يتأتى من فراغ بل عبر تاريخ وسجل خالد من الإنجازات غير المسبوقة في تاريخ كرة الأسبانية والأوروبية على حد سواء الأمر الذي حدا بالاتحاد الدولي لكرة القدم لمنحه لقب زفريق القرنس· وعلى الرغم من وجود فريق اتليتكو مدريد كمنافس للريال في العاصمة الأسبانية شأن معظم المدن الأخرى سواء في أسبانيا نفسها حيث تحتدم المنافسة أيضا بين بيتيس واشبيليه في منطقة الأندلس، وبرشلونة واسبانيول في كاتالونيا، وريال سوسيداد وأتليتكو بلباو في منطقة الباسك، وميلان والانتر في إيطاليا، وتشيلسي وأرسنال وتوتنهام في لندن، وليفربول وايفرتون وهكذا دواليك، إلا أن الريال استأثر بقلوب سكان العاصمة مدريد وأصبح رمزا لها وارتبط اسمه بها فلا تذكر المدينة إلا ويرد اسم الريال وستاديو برنابيو ونجوم العصور الذهبية المختلفة للنادي· وبسبب الإنجازات الهائلة للنادي فقد أدمنت جماهيره الانتصارات ولم تعد ترضى بغير الفوز بديلا أو أن ينتهي موسم ما دون الحصول على لقب أو بطولة على أقل تقدير· ولا يمكن تخيل مدى الإحباط الذي أصاب هذه الجماهير في فترات الجفاف والتي كاد الفريق أن يهبط فيها إلى دوري المظاليم في موسم 1947-·1948 وقد عانت العديد من الفرق العالمية من أزمات ونكسات حادة وهبط بعضها إلى الدرجة الثانية ولم تقم الدنيا أو تقعد ولكن لا يمكن مطلقا تخيل دوري أسباني بدون ريال مدريد بين أندية القمة· ولطالما أطاحت نتائج الفريق المتواضعة بالعديد من المدربين الذين تعاقبوا على تدريبه بسبب الضغوط المتزايدة عليهم من أجل تحقيق الفوز والألقاب· وعلى الرغم من الشعبية الواسعة التي يتمتع بها الريال في مناطق العاصمة وما حولها إلا أنه غير محبوب في عدد من المناطق خاصة من قبل جماهير نادي برشلونة في منطقة كاتالونيا، وأيضا منطقة الباسك شأنه في ذلك شأن معظم الفرق ذات الإنجازات العظيمة في أنحاء العالم المختلفة· ومن المفارقات أن أول رئيس لنادي الريال ينحدر من منطقة كاتالونيا وهو خوان بادروس الذي تولى الرئاسة في عام 1902 ·
الأندلس والكرة
بدأت كرة القدم في أسبانيا مثل معظم الدول الأوروبية كهواية يمارسها الناس في أوقات الفراغ، وكانت أول محاولة لتشكيل فريق لكرة القدم قد انطلقت في منطقة الأندلس حيث تم إنشاء فريق هويلفا في 23 ديسمبر 1889 ، تلاه بعد تسع سنوات من ذلك اتليتكو بلباو وبرشلونة، ثم ريال مدريد بعد 13 عاما· وقام بتكوين أول ناد في أسبانيا المغترب الإنجليزي إي· دبليو· بالين الذي أورد في حديثه عند تكوين النادي سبعة موضوعات على جدول أعماله لم يكن من بينها كرة القدم، بل كان مجرد ناد اجتماعي للعمال الإنجليز في شركة ريو تينتو لمناجم النحاس، وكانت الرياضة الوحيدة التي يمارسها الأعضاء هي التنس، إلا أنهم لعبوا في إحدى المرات مباراة كرة قدم ضد طاقم أفراد سفينة إنجليزية راسية في الميناء· واللافت أن نادي هويلفا لم يتمكن من الصعود إلى دوري الأضواء إلا بعد مرور 113 عاما على إنشائه بعد أن احتل المركز الثالث في الدرجة الثانية في موسم 2001-2002 · ويعتبر نادي بلباو ثاني ناد يتم تأسيسه في أسبانيا في عام 1898 وساهمت الصلات البحرية بين موانئ الباسك والمدن الساحلية البريطانية مثل ساوثهامبتون في انتقال عدد من الطلاب الأسبان للدراسة في جامعات مانشيستر، وأوكسفورد وكامبريدج حيث كانوا يلعبون الكرة مع نظرائهم البريطانيين· وتأسس نادي برشلونة في عام 1899 على يد المهاجر السويسري الشاب هانز كامبر الذي أرسله والده للعمل في إحدى الشركات الأسبانية التي لديها ارتباطات تجارية مع سويسرا· تبعه لاحقا نادي بالاموس من منطقة كوستا برافا المجاورة الذي أسسه الكاتالوني جاسبر ماتاس الذي كان يدرس أيضا في انجلترا إلا أن هذا الفريق ظل مغمورا منذ إنشائه وحتى يومنا هذا· أما ريال مدريد فقد تأسس في عام 1902 · وكانت بداية الفكرة تحديدا ما بين عامي 1896 و1897 حينما كانت مجموعة من الأصدقاء يمارسون كرة القدم في أوقات الفراغ وطرأت عليهم في إحدى المرات فكرة تكوين فريق أطلقوا عليه زفوت بول سكايس، وارتبط الفريق بعدد من طلاب الكليات المهنية الذين ذهبوا للدراسة في انجلترا وعادوا مجددا لبلادهم في عام 1894 والذين كونوا النواة الأولى للفريق· وكثيرا ما كان يرد اسم لويس بيرميجيلو كمؤسس لفريق سكاي، إلا أن المؤرخ الأسباني انخيل بهاموندي زعم أنه حينما تحدث مع الأستاذ الجامعي المتقاعد مانويل كوسيو قبل وفاته بقليل قال بأنه كان المسؤول الأول عن بدء وتنظيم المباريات في الكلية· بيد أن الوثائق الأرشيفية لا توضح جليا العلاقة بين فريق سكاي ونادي مدريد لكرة القدم الذي يقول نادي ريال مدريد بأنه إرثه التاريخي· وهناك وثيقة تعود إلى العام 1900 تشير إلى أن فريق سكاي الجديد لكرة القدم كان الخصم الوحيد لفريق مدريد لكرة القدم وكانا يتباريان أسبوعيا فيما بينهما· وقد ورد في مرات عديدة اسم جوليان بالاسيوس كحلقة وصل بين الفريقين، ويعتبره البعض أول رئيس لنادي مدريد لكرة القدم قبل تأسيسه الرسمي· وعلى الرغم من الضبابية التي تكتنف تلك الفترة إلا أنه تم العثور على صورة تضم 21 لاعبا في أواخر العام 1900 كان أحد عشر منهم يرتدون قمصانا حمراء مع شريط أبيض، بينما كان الآخرون يرتدون قمصانا بيضاء، وربما كان هذا الفريق امتدادا لفريق سكاي لكرة القدم والذي تأسس قبل عام من فريق مدريد الجديد لكرة القدم· إلى جانب ذلك كان هناك فريق آخر في العاصمة يحمل اسم اسبانيول دي مدريد ويبدو أنه قد أسسه بالاسيوس ولكنه لم يستمر معهم طويلا· وخلال الفترة المؤدية إلى العام 1902 كان يشار إليه دائما كرئيس لنادي مدريد لكرة القدم· كما كان أيضا يلعب في مركز قلب الهجوم· وكان لبالاسيوس صديق إنجليزي هو رجل الأعمال آرثر جونسون كان يتولى عملية التدريب ووضع الخطط التكتيكية أو كما وصفته بعض الكتب زتعليم اللاعبين أبجديات كرة القدمز· وكان جونسون هو الذي اقترح على الفريق ارتداء الزي الأبيض الذي ما يزال هو الشعار الرسمي للريال، كما وضع أيضا أربع قواعد للفريق وهي أن يكون لهم قائد، وأن يلتزم كل لاعب بمركزه، وكيفية الجري داخل الملعب ومتابعة الكرة، واللعب الجماعي وتمرير الكرة لبعضهم بعضا·
في الحلقة الثانية الأحد المقبل :
؟كرسي وسيجارة وعصير ليمون لحارس المرمى أثناء المباراة
؟سانتياجو برنابو وحكاية 67 عاما في خدمة الريال

اقرأ أيضا

24 لاعباً في التجمع الأول للوصل