الاتحاد

الاقتصادي

وزير الاقتصاد الياباني الجديد يحذر من السياسة النقدية الحالية

عين رئيس الوزراء الياباني شخصية عرفت بميلها للسياسات النقدية المتشددة في منصب رئيسي واستبدل نائبه في تعديل وزاري في محاولة لتسهيل إصدار التشريعات في برلمان منقسم وتنفيذ الإصلاحات من أجل كبح الدين العام، لكن المعوقات أمام النجاح لا تزال كبيرة. ويشير تعيين كاورو يوسانو المؤيد لرفع ضريبة المبيعات التي تبلغ خمسة في المئة وزيراً للاقتصاد إلى أن رئيس الوزراء ناوتو كان جاداً بشأن الإصلاحات الضرورية لتمويل تكاليف الرعاية الاجتماعية الضخمة وكبح الدين العام الكبير، فضلاً عن تحرير التجارة وهو مطلب يسعى إليه رجال الأعمال وتعارضه الجمعيات الزراعية.
وحذر يوسانو اليوم من أن البلاد تواجه طريقاً مسدوداً، وهو ما يشير ألى أن الحكومة جادة بشأن إصلاحات الضرائب لكبح الدين العام. وقال للصحفيين “السياسة النقدية اليابانية ستصل إلى طريق مسدود إذا تركت بهذه الصورة”.

اقرأ أيضا

المزروعي: 160 مليار دولار استثمارات جديدة في مجال الطاقة