الاتحاد

الإمارات

مناقشة معايير تنشئة الأبناء ومقومات الاستقرار


خديجة الكثيري:
نظمت اللجنة العليا للحملة الوطنية للتوعية الأمنية بالتعاون مع الاتحاد النسائي العام مساء أمس الأول على مسرح الاتحاد، ندوة مفتوحة بعنوان 'أسرة مستقرة·· مجتمع آمن'، وذلك على هامش الفعاليات والأنشطة المقامة على أرض الدولة تفاعلا وتضامنا مع أهداف الحملة·
وقد شارك في تقديم الندوة كل من سعادة الدكتور محمد جمعة سالم المهيري وكيل وزارة العدل والشؤون الإسلامية والاوقاف بقطاع الشؤون الإسلامية، فضيلة الشيخ الدكتور أحمد الكبيسي والدكتور أحمد عبدالعزيز النجار أستاذ علم النفس بجامعة الإمارات·
حضر الندوة جمع غفير من جمهور الرجال والنساء والمهتمين والمعنيين غصت بهم قاعة مسرح الاتحاد، وجاءت الندوة مفيدة وقيمة في الطرح والنقاش وخدمة شعار الحملة الوطنية للتوعية الأمنية وأهدافها التي تصب في توعية المجتمع وأفراده بأهمية الأسرة وبنائها·
وقد بدأ الندوة سعادة الدكتور محمد جمعة سالم حيث تحدث عن دور الإسلام في بناء الأسرة، وكيف أتت آياته الكريمة لتفسر أهمية تكوين الأسرة وأحاطتها بالحب والمودة والرحمة والعطف، كما دعا الإسلام من خلال تعاليمه إلى الترابط والاستقرار وخلق أسر وأبناء يعيشون في ظل تعاليمه ومبادئه السمحاء·
ثم تحدث فضيلة الشيخ الدكتور أحمد الكبيسي عن كيف أصبح للأسرة معنى وقوة وترابط في نظام العالم الإسلامي من حيث أن الزواج الصحيح القائم على أعراف الإسلام هو من يخلق الأسرة من أزواج وأبناء وأخوال وأعمام وهكذا··كما حذر الكبيسي على أن الأسرة·
وتحدث الدكتور أحمد النجار عن بناء الأسرة من خلال تربية الأبناء وتنشئتهم على الحب والصدق، وشدد على توفير الرعاية والاهتمام بهم وبقضاياهم في كافة المراحل والمستويات·
وأكدت سعادة نورة خيفة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام لأنه وبتوجيهات من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أم الإمارات ورئيسة الاتحاد النسائي العام، يشارك الاتحاد بكثير من الأنشطة في إطار الحملة الوطنية، تفاعلا وتضامنا مع المجتمع من خلال دوره الخدمي والمناط به خاصة في مجال المرأة والأسرة· وقالت: شارك الاتحاد في المسيرة الشعبية مع انطلاق الحملة، ثم شارك بجناح موسع في معرض المارينا مول، بالإضافة إلى احتضانه للندوة·

اقرأ أيضا

5.9% نسبة نمو قطاع الصناعات التحويلية في أبوظبي خلال 2018