الاتحاد

الرئيسية

واشنطن: إيران تدرب وتسلح ميليشيات عراقية


بغداد - وكالات الأنباء: في تطور لافت، اتهم السفير الأميركي لدى العراق زلماي خليل زاد أمس، إيران بتدريب ميليشيات في العراق على القتال وتزويدها بالسلاح، فيما وجه تحذيرا شديد اللهجة للقيادة العراقية طالبها فيه بتشكيل حكومة وحدة وطنية قائلا إن واشنطن لن تقبل وجود وزراء طائفيين أو مرتبطين بميليشيات في الحكومة الجديدة وقواتها الأمنية واستخباراتها· وتلقى العراقيون أمس جرعة مكثفة من هجمات العنف الأعمى أوقعت 35 قتيلا بينهم جندي أميركي و88 جريحا بينهم 3 من الجنود الأميركيين ومتعاقدان أجنبيان·
وبلهجة غير معتادة في العرف الدبلوماسي، قال خليل زاد في مؤتمر صحفي 'وزراء الداخلية والدفاع والمخابرات الوطنية ومستشار الأمن القومي في الحكومة العراقية الجديدة يجب أن يكونوا بعيدين عن الطائفية ومقبولين على نطاق واسع لدى جميع الطوائف العراقية وغير مرتبطين بميليشيات وأن يعملوا من أجل العراقيين كافة'· وتابع 'تستثمر الولايات المتحدة مليارات الدولارات في بناء قوات الجيش والشرطة في العراق وينتظر دافعو الضرائب الأميركيون إنفاق أموالهم على النحو الملائم· ولن نستثمر موارد الشعب الأميركي في قوات يديرها أناس طائفيون'· وأضاف 'المشكلة الأساسية في العراق هي أن الصراع الطائفي والعرقي يؤثر بشكل كبير على العملية السياسية'·

اقرأ أيضا

24 قتيلاً جراء حريق استديو للتصوير في اليابان