الاتحاد

الرياضي

احرصوا على المشاهدين وابتعدوا عن الصراخ

عندما وصل الحوار مع الحربان للحديث عن رأيه في جيل المعلقين الحالي والنصائح التي يوجهها لهم، قال: المعلق لابد أن يكون حريصا على المشاهد وينتقي الوقت المناسب من أجل تقديم المعلومة لأن تقديم المعلومة إذا لم يكن مرتبطا بحدث معين في المباراة فإنه يفقد قيمته، والملاحظ أن الكثير من المعلقين يحرصون على تقديم عدد كبير من المعلومات في المباراة وتلاوة المعلومات يساهم في بعدهم عن أحداث المباراة حيث يحصل أن هناك هجمة خطيرة في الملعب يكون المعلق مشغولا بذكر معلومة، ولابد أن تكون المعلومة مرتبطة بحدث لكي يكون لها قيمة وتلصق في ذهن المشاهدين وعلى سبيل المثال في بطولة أوروبا في ألمانيا في 88 جمعت معلومات كثيرة عن النجم الهولندي ردو خوليت في تلك المباراة وكادت المباراة أن تنتهي دون أن أقولها لكن من حسن الطالع أن خوليت سجل وكانت فرصة ذهبية لذكر كل المعلومات التي جمعتها وعن المواقف التي واجهتها، قال الحربان: من المواقف دائمة الحدوث لي خلال مسيرتي في الأوربت كان اتهام الشتالي لي بأني السبب وراء صياح المعلقين ، كل ما يســـمع معلقا يصيح يلتفت لي ويقول انت الذي علمتهم الصياح ·
يضيف الحربان: أعتقد أن الصياح سلاح ذو حدين، فإذا كان صادقا ويعبر عن حدث حقيقي فإنه يصل إلى قلب المشاهد ولا يتعارض مع الذوق العام أما إذا كان مصطنعا فإنه ينفر المشاهد ويأتي بنتائج سلبية، لذلك على المعلق أن يكون ذكيا في التعامل مع الأحداث ولا ينفعل إلا مع المواقف التي تستحق ·
أضاف: أنصح المعلقين بالابتعاد عن أسلوب الصراخ بشكل عام وتوظيف الانفعال مع الأحداث التي تستحق واحترام ذوق المشاهد خاصة وان المشاهد اليوم مطلع ومتابع للإحداث بشكل كبيره · ومن المواقف التي لا تذهب من بالي أن الكثيرين كان يرغبون في سماعي اعلق والمنتخب الكويتي خسران ، واذكر ان زميلي المعلق محمد المعاودة حظر إلى كبينة التعليق في مباراة الإمارات والكويت في آخر دورة خليج أقيمت في الكويت وقال لي : تعودت ان أسمعك تعلق والكويت فائزة وابقى أسمعك والمنتخب الكويتي خسران ·
كما عرفت ان تعليقي على مباراة السعودية والكويت التي خسرها الأزرق بالأربعة كانت تباع في محلات الأشرطة نظرا لإقبال الجماهير السعودية على معرفة ردة فعل الحربان وتعليقه على أحداث المباراة ·
وأضاف الحربان : لا اخفي أني استفدت من العصر الذهبي للكرة الكويتية في ان أصبح صوتي مسموعاً من الجميع لكن مثل ما استفدت من تفوق الكرة الكويتية فإن الكرة الكـــــويتية استــــفادت مني

اقرأ أيضا