الاتحاد

عربي ودولي

الحكومة الكويتية تتعهد بمواصلة الإصلاحات

الكويت - يوسف علاونة:
أدت الحكومة الكويتية الجديدة أمس اليمين أمام مجلس الأمة الكويتي وتعهدت بمواصلة ترسيخ الإصلاحات السياسية والاقتصادية التي بدأتها الحكومة السابقة·وقال رئيس الوزراء الكويتي الجديد الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح في كلمة القاها أمام النواب بعد أدائه اليمين ان 'الحكومة الحالية (·) تتبنى برنامج العمل المعتمد للحكومة السابقة حرصا على استكمال الجهود والخطوات التي قامت بها الحكومة السابقة'·غير أن الشيخ ناصر ذكر النواب بأن الفترة المتبقية من عمر الحكومة الحالية قليل وان 'مسيرة الإصلاح والتحديث والتنمية مسيرة لا تخلو من الصعوبات والعقبات'·وأكد رئيس الوزراء الكويتي انه سيعمل على خفض عدد الدوائر الانتخابية والدفع بإقرار قانون الصحافة الجديد وهما مطلبان رئيسيان للمجموعات المعارضة التي وجهت انتقادات لاذعة لتشكيل الحكومة الجديدة بسبب مغادرة أربعة وزراء وصفتهم المعارضة بوزراء الاصلاح·كما أكد على 'ترسيخ مبدأ التعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية بما يكفل حسن تنفيذ الأهداف المرجوة'·وقال 'إن الحكومة ومجلس الأمة شركاء في المسؤولية وفق علاقة قوامها التعاون والحوار البناء' مؤكدا حرص الحكومة 'الصادق على خلق الأجواء الملائمة لذلك'·
كما دعا إلى التحلي ب 'الموضوعية والواقعية لا سيما خلال الفترة المتبقية من عمر الفصل التشريعي الحالي' للبرلمان الذي تنتهي ولايته في شهر يوليو من العام المقبل·وأكد أن الحكومة 'ترحب بالنقد الموضوعي الجاد والذي يشكل إضافة عملية نحو تحقيق المصلحة العامة'·كما أعرب عن الأمل 'بأن يبادل مجلس الأمة الحكومة في حرصها على تحقيق الإنجاز وفق الأعراف البرلمانية المتبعة'·كما شدد على استمرار 'النهج الإصلاحي للحكومات السابقة لا سيما ما يتعلق بدعم مؤسسات المجتمع المدني وزيادة المشاركة الشعبية'·وحث على مزيد من 'تعزيز القيم الايجابية في المجتمع الكويتي وتنمية الضمير المهني ونشر ثقافة التسامح ونبذ العنف'·لكنه طلب 'أن تتناسب الطموحات المرجوة مع الإمكانيات المتاحة'·واستثني من أداء القسم وزير التجارة والصناعة الدكتور يوسف حسن الزلزلة كونه عضوا في مجلس الأمة·
وعقد مجلس الأمة الكويتي جلسة خاصة شهدت بيعة شاملة وجماعية من النواب لولي العهد الجديد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، الذي حظي بكلمات مشيدة من النواب أثنوا فيها على شخصيته ومواقفه وباركوا تزكية الأمير الشيخ صباح الأحمد له في منصبه الجديد كولي للعهد ·رئيس المجلس جاسم الخرافي دعا لتوافق بين السلطتين التشريعية والتنفيذية 'بروح من الواقعية والموضوعية على أولويات المرحلة المقبلة'·وطلب الخرافي 'تقديم العاجل والهام على ما يحتمل التريث من القضايا' مطالبا الحكومة بأن 'تؤدي مهامها بفاعلية وانسجام ووفق فهم واقعي للحاضر ورؤية واضحة للمستقبل وتواصل مسيرة الإصلاح بجد وفاعلية فضلا عن الالتزام بواجبها الدستوري في تنفيذ ومتابعة برنامج عملها والاستجابة الجادة للمتطلبات التشريعية والرقابية لمجلس الأمة'·
ولفت الخرافي إلى ما مرت به الكويت منذ وفاة الأمير الراحل وما تم بعد ذلك 'وقيام مجلس الأمة بممارسة دوره واختصاصاته كسلطة دستورية ذات فاعلية وتأثير في تحمل مسؤوليته وأكد أهمية دوره في صيانة وحفظ نظامنا الدستوري وتأصيل ممارستنا الديمقراطية'·ولاحظ قصر مدة الفترة الباقية من عمر المجلس والحكومة الجديدة داعيا إلى 'حسن استثمار ورفع مستوى إنجازاتنا وتأكيد أهمية وفاعلية مؤسساتنا الدستورية'·

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل "بريكست" دون تحديد مدة