الاتحاد

عربي ودولي

الاحتلال يُصادر بضائع فلسطينية في عسقلان


غزة - 'الاتحاد' والوكالات:
قالت مصادر صحافية إسرائيلية امس ،إن سلطة الجمارك الاسرائيلية صادرت في ميناء عسقلان 31 حاوية لبضائع يقدر ثمنها بمئات آلالاف من الدولارات، كانت في طريقها إلى مناطق السلطة الفلسطينية، وزعمت أن ثمن هذه البضائع كان سيموّل نشاطات لحركتي 'حماس' و'الجهاد الاسلامي'·
وزعمت سلطات الاحتلال أن شركة 'فايز أبو عكر (من خان يونس) استوردت هذه البضائع وانها 'حوّلت في السنوات الاخيرة الماضية الى أطراف في 'حماس' و'الجهاد الإسلامي' آلاف الدولارات'
وقالت المصادر الامنية الاسرائيلية إن طريقة الشركة لتحويل الأموال 'ذكية جدا وعلى النحو التالي: الشركة اشترت منتجات للمنظمات من تجّار خارج البلاد ودفعت منظمتا 'حماس' و'الجهاد الإسلامي' مقابل استلام المنتجات بشكل مباشر الى التاجر، وأرسلت هذه المنتجات لشركة فايز أبو عكر في المناطق المحتلة وباعت الشركة المنتجات لصالح 'حماس' والجهاد الإسلامي في المناطق'·
وذكرت المصادر الصحافية الاسرائيلية أنّ السيطرة على الحاويات تمّت بالتعاون بين سلطة الضرائب الاسرائيلية ووحدة التحقيقات الدولية الاسرائيلية التابعة للشرطة وجهاز الأمن الاسرائيلي العام (شاباك)·
وادعت المصادر الأمنية الإسرائيلية أنها قامت بهذه الخطوة بعدما علمت أن شركة فايز أبو عكر خرقت أمر وزير الحرب الإسرائيلي واستمرت في استيراد البضائع تحت اسم شركتي 'روي' و'هاني سعد الله شلدان'·
وذكرت مصادر صحافية إسرائيلية أن الخطوة التي اتبعتها سلطة الضرائب الاسرائيلية جديدة، وان هذه المرة الأولى التي تنشر مثل هذه القضايا· وقالت سلطة الضرائب الاسرائيلية أنّها صادرت عددا من مستوردات الشركة كتحذير في هذا الخصوص إلا أن هذه التحذيرات لم تلجمها·
وزعمت المصادر أمنية أن 'المنظمات الإرهابية بدأت باستغلال الشركات التجارية الأمر الذي أدى إلى ارتفاع حجم المبالغ التي وصلت المناطق المحتلة'·
ومن جهة أخرى ، منعت سلطات الاحتلال الاسرائيلي الدكتور يحيى يخلف وزير الثقافة والاعلام الفلسطيني من المرور عبر حاجر رامود العسكري غرب القدس المحتلة لما يزيد عن 45 دقيقة، أثناء توجهه الى قطاع غزة في مهمة رسمية كلف بها من قبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ثم أبلغته قرار منعه من السفر وطلبت منه العودة الى مدينة رام الله في الضفة·

اقرأ أيضا

كوريا الشمالية ترد على انتقادات بولتون