الاتحاد

الإمارات

ضاحي خلفان: 11 سيارة فقط تركها أصحابها في مواقف مطار دبي

أعلن الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي أن 11 سيارة مهجورة فقط تركها أصحابها في مواقف مطار دبي الدولي وغادروا الدولة من دون سداد قيمة الأقساط المترتبة عليهم للمصارف الممولة، وذلك خلال الفترة من بداية العام الماضي وحتى مساء يوم أول من أمس·
وكانت مواقع إلكترونية وصحف أجنبية ذكرت أن نحو 3 آلاف سيارة تركها أصحابها في مواقف مطار دبي جراء الأزمة المالية وبداخلها مفاتيحها وبطاقات ائتمان تعود لأصحاب السيارات الذين كانوا يعملون في مهن ووظائف مرموقة·
وقدّر القائد العام لشرطة دبي في مؤتمر صحفي عقده مساء أول من أمس في نادي ضباط الشرطة بدبي عدد السيارات التي تركها أصحابها في مواقف المطار منذ بداية الأزمة المالية العالمية بنحو 4 سيارات، ضمن السيارات الـ11 التي وجدت في المواقف·
ونبه إلى احتمالية أن أصحاب معظم السيارات التي عثر عليها في مواقف المطار تعرضوا إلى ''ظروف ما'' في بلدانهم منعتهم من العودة إلى دبي، وهو الأمر الذي لا يمكن بموجبه الجزم بأنهم غادروا دبي جراء تراكم الديون عليهم وتعرضهم لخسائر مالية كما تم نقله في الصحف الأجنبية·
وقال خلفان إن المهن التي يشغلها أصحاب السيارات التي عثر عليها في المطار تعتبر مهناً بسيطة، من بينها بائع أجهزة هواتف وملابس وآخرون يعملون في مكاتب لتأجير السيارات وغيرها من الوظائف والمهن البسيطة، نافياً أن يكون بينهم رجال أعمال أو موظفون مرموقون·
واعتبر أن عدد السيارات التي عثر عليها في مواقف المطار تعد ''نسبة لا تذكر''، في ضوء أن مواقف المطار تستوعب نحو 6 آلاف سيارة، واصفاً أمر تركها بالمطار بـ''الطبيعي والعادي''، ولا يمكن أن يدل على تفاقم الأزمة المالية العالمية·
وقال إن هناك من يحاول من الخارج استهداف سمعة الدولة بشكل عام، خصوصاً إمارة دبي، والإساءة إليها من خلال الادعاء بتأثيرات وتداعيات حادة للأزمة المالية العالمية على الحركة التجارية والاقتصادية الداخلية، مؤكداً أن إمارة دبي تسير بخطى حثيثة وواثقة نحو النـــمو المطــــرد دائماً·
وأبدى القائد العام لشرطة دبي اعتقاده أن الادعاء بوجود 3 آلاف سيارة مهجورة في مواقف مطار دبي يرمي إلى ترويع الناس والإساءة إلى الإمارة، والإيحاء بأنها تتهاوى جراء الأزمة العالمية، مشيراً في الوقت ذاته إلى مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بأن ''الشجرة المثمرة ترمى بالحجارة''·
وأقر الفريق ضاحي خلفان أن حركة الأسواق في دبي ليست بنفس الوتيرة السابقة، بسبب الأزمة المالية العالمية، غير أنه بالمقابل لا تزال هناك على سبيل المثال نسبة إشغال في الفنادق تصل إلى نحو 85%، ومكاتب تأجير السيارات تعمل بشكل طبيعي واعتيادي وغيرها من المرافق الخدمية·
واعتبر أن انخفاض قيمة إجارات الشقق يعود إلى أن قيمها السابقة كانت مرتفعة ومبالغ فيها وهي تشهد حالياً ما يشبه الحركة التصحيحية، لافتاً إلى أنه بالرغم من تراجع القيم، إلا أنها تبقى ممتازة ولا تؤشر إلى تراجع الحركة في الأسواق بالشكل الذي تصور به خارجياً·

اقرأ أيضا

الإمارات توقع مذكرات مع فيتنام ونيبال وباكستان بشأن العمالة