الاتحاد

الرياضي

قمة كلاسيكية بين بايرن ميونيخ وميلان


عشاق اللقاءات الأوروبية الكلاسيكية على موعد مع لقاء بين قطبين من اقطاب اوروبا القديمة بايرن ميونيخ الالماني وميلان الايطالي وعلى الفريق البافاري ان يفك النحس الملازم له في المباريات التي يقف فيها امام ميلان إذ انه لم ينجح حتى الآن في تخطي فريق المدينة الوحيدة في العالم التي انجبت فريقين نالا لقب دوري ابطال اوروبا الى الدور التالي من المنافسة·
بقية المباريات ستجمع ريال مدريد الاسباني على ارضه مع ارسنال الانجليزي وبنفيكا البرتغالي في لشبونة مع ليفربول الانجليزي ولقاء رابع واخير ضمن مباريات اليوم الأول سيجمع بين ايندهوفن الهولندي وليون الفرنسي، ولاشك ان اللقاءات الثلاثة الأولى ستكون محط اهتمام عشاق الرياضة في الوقت الذي يجري لقاء ليون وايندهوفن بعيدا عن الصخب·
مشاركة حارس المرمى البافاري اوليفر كان صاحب اكثر من 360 مباراة مع البايرن باتت محل شك خصوصا مع تصريحاته الاخيرة التي اعترف فيها بأنه يعاني من اصابة من مباراته في الدوري المحلي امام هانوفر 69 والتي انتهت بالتعادل الايجابي بهدف لكل منهما بعد تداخل من لاعب هانوفر والمنتخب الالماني توماس برادريتش·· الاصابة منعت اللاعب من القفز او حتى الركض لالتقاط الكرة ولم يتم حسم امر مشاركته وامكانية انهاء استعداداته قبل المباراة المقبلة·
من جانبه فإن كارلو انجليوتي يرى ان اللقاء مع كالياري في الدوري الايطالي بات مجرد (مباراة ودية استعدادية) وله الحق في ذلك فآخر الاحصائيات التي صدرت تقول ان الدوريات الاوروبية ذات المستوى الأول عالميا باتت الاكثر (مدعاة للملل) بسبب الفارق الكبير في النقاط بين المتصدر والوصيف، الأمر الذي يحسم الزعامة مبكرا·· المدير الفني للروزنيري يعلم تمام اليقين ان الدوري بات امره صعباً، وان كأس ايطاليا قد فقدت ايضا امام باليرمو ولكن يبقى ان ميلان سيدخل مباراته امام البايرن دون باولو مالديني وماسيمو امبروسيني وماركوس كافو وهناك شكوك حول مشاركة بايرول المصاب (بالانفلونزا) وكذلك اندريه شيفشنكو الذي خرج من اصابة (بسيطة) المت به مؤخرا·
يعود تاريخ اول لقاء بين البايرن والميلان الى الأول من مايو 1968 ضمن منافسة كأس الكؤوس الأوروبية وفي وقتها سجل الايطاليون انتصارا كبيرا في الشوط الثاني بعد ان انتهى الأول بالتعادل السلبي، وفي غضون ربع ساعة فقط حسم كل من سورماني وبراتي النتيجة لصالح ميلان ليتأهل الى النهائي ويقابل فريقا المانياً آخر هو هامبورج ويحسم البطولة لصالحه·
التاريخ يقف الى جانب ميلان في هذه المباراة ففي كل مرة قابل فيها الفريق الايطالي نظيره بايرن ميونيخ استطاع الأول ان يجتاز الفريق البافاري وليس هذا فحسب فإن كل مرة تخطى فيها ميلان لميونيخ نال الأول لقب البطولة وحصل ذلك مرتين في دوري ابطال اوروبا (كأس الابطال سابقا) ومرة في كأس الكؤوس الملغاة·
الفريق البافاري من جانبه لم يحقق الفوز سوى في مباراة واحدة في 18 ابريل 1990 ولم تضمن له النتيجة انذاك الانتقال الى الدور النهائي·

اقرأ أيضا

«السماوي».. «ملـك» إنجلترا و«صانع» التاريخ