الاتحاد

الرياضي

المنتخب العُماني كامل العدد

سعيد عبد السلام:
يواصل المنتخب العماني لكرة القدم مرانه الجاد على استاد نادي ضباط الشرطة بدبي تحت قيادة المدرب الكرواتي ستريشكو حيث ادى الفريق أمس المران على فترتين صباحية ومسائية وشارك في المران الصباحي جميع اللاعبين عدا الحارس علي الحبسي المحترف في نادي بولتون الانجليزي والذي فضل الجهاز الفني للفريق ان يؤدي مرانه بصالة الجمنزيوم بالفندق نظراً لوصوله في ساعة متأخرة بعد منتصف ليل أول أمس من بريطانيا ثم انضم للمران المسائي للفريق· وركز الجهاز الفني على الجوانب الخططية والتحركات سواء مع الكرة أو بدونها وايضا الاستفادة القصوى من الضربات الثابتة والركنية خاصة وانه يمتلك لاعبين يجيدون التسديد القوي والمحكم من مختلف الزوايا والمسافات·· كما ركز ايضا على أسلوب الضغط على الفريق المنافس من منتصف ملعبه حتى لا يسمح له ببناء الهجمات وايضا الضغط على حامل الكرة· ولم يغفل ستريشكو التركيز على استغلال اللعب على الجناحين لا سيما وانه يمتلك لاعبين يجيدون التمريرات العرضية المتقنة أمثال خليفة عايل المحترف في نادي السد القطري وحسن مظفر المحترف في الأهلي القطري·
وغلف مران المنتخب العماني الجدية والروح المعنوية العالية والاصرار على تحقيق نتيجة ايجابية يبدأ بها الفريق مشواره في التصفيات الآسيوية·
ويختتم الفريق تدريباته مساء اليوم على استاد آل مكتوم بنادي النصر وهو الملعب الذي ستقام عليه مباراة الغد بمزيد من التدريبات الخططية حيث ينتظر ان يركز ستريشكو على المزيد من الانسجام بين خطوط الفريق والتمريرات السريعة واستثمار سلاح الهجمات المرتدة وتتكشف طموحات المنتخب العماني في تصريحات مدير الفريق وكذلك اللاعبين حيث قال جمعة الكعبي مدير المنتخب·· ان طموحاتنا مع هذه التصفيات تكمن في التأهل الى نهائيات آسيا التي ستقام في ··2007 واتصور ان مجموعتنا سوف تشهد تنافساً قوياً حيث تضم منتخبات عُمان والإمارات والأردن وباكستان وبالطبع لن تحسم الامور مبكرا حيث هناك 6 مباريات بينها أوقات طويلة·
وعن مباراة الغد قال: أعتقد انها ديربي تغلفها أمور كثيرة من المنافسة بين الجيران وغير ذلك وأتصور ان الانطلاقة القوية تمنح الفريق دوافع اكثر قوة لتكملة المشوار وتحقيق الهدف خاصة وان مثل هذه المباريات تحكمها أمور كثيرة مثل اللعب على ملعبك وبين جماهيرك وبالتالي فتحقيق الفوز خارج ارضك يعد شيئا جيدا وكذلك التعادل·
واضاف: وبالطبع طموحاتنا تكمن في تحقيق الفوز·· فالمنتخب العماني بطبعه يلعب بشكل مفتوح ويميل الى الهجوم من أجل تحقيق الفوز·· ونحن لا نخشى المنافس وانما نحترمه·· لكننا نخشى أنفسنا عندما لا يكون الفريق في الفورمة·
وأوضح الكعبي ان قوة المنتخب العماني تكمن في حماس لاعبيه ومتوسط اعمارهم الصغيرة وطموحاتهم·· فلا يزال المستقبل يفتح ذراعيه لهم ناهيك عن الاحتراف الذي أحدث نقلة نوعية وحقق طفرة في أداء المنتخب الوطني وأعطى الجيل الجديد دافعا بعدما شاهد الجيل الحالي يقدم مستويات طيبة·
وعن تطور الكرة العمانية قال مدير المنتخب العماني ان تواجد اللاعبين معا لفترة عامين صاحبها عمل مستمر وخوض العديد من المباريات مما أعطى قفزة نوعية للفريق· مشيرا الى ان المنتخب العماني يلعب في دبي وعينه على مباراة الأردن وبالتأكيد نعمل اعتبار للمنتخب الاردني وكذلك الاحتياطات الواجبة·· كما قمنا بمراقبته من قبل·· لكن يبقى الوضع الآن متمثلا في التركيز على مباراة الإمارات غداً· وحول المنتخب الوطني ومن يقلقه من اللاعبين قال انه يضم لاعبين متميزين لكننا نحضّ لاعبينا على احترام الفريق المنافس ولا نخافه وقال أتوقع ان تشهد مباراة الغد أهدافا وقد يكون هناك تعادل أو فوز لأحد المنتخبين·
وحول خسارة المنتخب العماني لكأس 'خليجي '17 في الدوحة قال الكعبي: منتخبنا كان يفتقر لخبرة النهائيات نظرا لصغر أعمار لاعبيه·· وعندما تضع استراتيجية لا يمكن ان تفصل·· فأمامنا تصفيات آسيا والتي ستمتد حتى أكتوبر المقبل وبعدها الاسياد التي ستقام في قطر ثم تعقبها بطولة 'خليجي '18 هذه الامور تمثل عاملا مساعدا وسوف تزيد من الانسجام·· ونحن نحاول في هذا الاطار تجهيز معسكر للمنتخب في أوروبا خلال الصيف بكامل نجومه·
واختتم جمعة الكعبي حديثه قائلاً منتخب الامارات جيد ويمضي في طريقه الصحيح خاصة بعد فوزه ببطولة كأس كيرن التي اقيمت باليابان وايضا وصوله للمباراة النهائية لدورة سويسرا الدولية·· فقد قطع مشوارا جيدا في طريق الاستعداد لأن لاعبيه متواجدون معه طول الوقت عكس المنتخب العماني الذي يلعب أغلب لاعبيه كمحترفين في الأندية القطرية والكويتية والبحرينية والانجليزية·

اقرأ أيضا

الإمارات والشارقة.. "البقاء والتتويج"