الاتحاد

الرياضي

اجتماع الوكلاء يرسم الخطوط العريضة للقاء الوزراء


رفع وكلاء وزراء الشباب توصياتهم للاجتماع المرتقب لوزراء الشباب والرياضة الذي تختتم به اجتماعات أبوظبي الخليجية ،وترأس سعادة سلطان صقر السويدي أمين عام العيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بحضور رشاد عمير من عمان ،وخالد الملا من قطر ،وصالح بن ناصر من السعودية ،والشيخ سلمان بن عيسى آل خليفة من البحرين ،وطليان بن علي من الكويت ،وأعد الاجتماع جدول أعمال وزراء ،وفي بداية الاجتماع اطلع السادة الوكلاء على بيان أصحاب السمو الملوك والرؤساء قادة دول مجلس التعاون في اجتماعهم الأخير الذي عقد بالعاصمة أبوظبي وما تضمنه تأكيد على الاهتمام والرعاية لهذا القطاع باعتباره نصف الحاضر وكل المستقبل ،وأقر الوكلاء تشكيل لجنة لإعداد دراسة كاملة ومستفيضة حول البيان السامي من قادة دول مجلس التعاون ،وتابع الاجتماع تنفيذ قرارات الوزراء في اجتماعهم السابق وماتم إنجازه من قرارات وتوصيات ،وأكد السويدي في نهاية الاجتماع أن الاجتماع الحالي شهد نقلة نوعية في تاريخ الاجتماعات من الناحية التقييم والعمل والتخيط ،وأضاف أنه تم تشكيل لجنة برئاسة الشيخ سلمان بن عيسى آل خليفة لتقييم العمل الذي تم إنجازه في السنوات الماضية والبرامج والخطط والأنشطة التي تقيمها الأمانة ،كما تم دمج اللجنة الثقافية والعلمية والإعلامية والاجتماعية بالامانة في لجنة واحدة تسمى اللجنة الشبابية وتعنى بكل بعمل كل اللجان السابقة ،وأشار السويدي إن ذلك من شأنه تركيز العمل وتقليل المصاريف والوقت والجهد المبذول من قبل أعضاء اللجان الخمس التي تم دمجها في لجنة واحدة ،وأضاف أن الاجتماع رفع توصية بأن تستضيف كل دولة في العام نشاطا شبابيا واحدا ،فيما أبقى الاجتماع على لجان الرياضة للجميع وإعداد القادة ،واطلع الاجتماع على موضوع الاستراتيجية التي تم تشكيل لجنة برئاسة عبدالله الحمادي لوضع التصور حولها وهو الملف الذي أخذ الحيز الأكبر من النقاش ،وتوقع السويدي أن يبدأ تطبيق الإستراتيجية مع في الموسم الرياضي المقبل 2006-2007 ،كما أشار السويدي الى أن الإمارات ستستضيف المؤتمر الأول للجنة للكشف عن برامجها وخططها والتوصيات التي أقرتها لتطبيقها ،وأضاف ،إننا تقدمنا بطلب استضافة المؤتمر الأول بعد الانتهاء من عملة لعرض ما توصل اليه من رؤى وبرامج من شأنها تفعيل النشاط الشبابي ومؤسساته·

اقرأ أيضا

«السماوي».. «ملـك» إنجلترا و«صانع» التاريخ