الاتحاد

الاقتصادي

كوين فيكتوريا أضخم سفينة ركاب


إعداد - عدنان عضيمة:
قلعة جديدة تدخل تاريخ الملاحة البحرية التجارية كأضخم سفينة ركاب حملتها البحار· أطلقتها شركة 'كونارد' قبل أيام لتلتحق بالباخرة العملاقة الشهيرة 'كوين إليزابيث '2 التي تعيش الآن عامها السادس والثلاثين، والباخرة الأحدث التي تحمل بعض المشاكل التقنية 'كوين ماري·'2
وعندما ستبحر 'كوين فيكتوريا' التي تزن 90 ألف طن من ميناء ساوثمبتون البريطاني في رحلة متوسطة نحو ميناء أوسلو النرويجي العام المقبل، فسوف تكون المرة الأولى التي تطفو فيها 'الملكات الثلاث' مرة واحدة فوق سطح البحر· وتقول الروايات التاريخية إن شركة كونارد كانت عام 1934 تعتزم إطلاق اسم 'كوين فيكتوريا' على الباخرة 'كوين ماري' وأرسلت بطلبها هذا إلى الملك جورج الخامس تسأله أن يأذن لها بذلك إلا أنه أجاب بأن زوجته الملكة ماري ستكون سعيدة لو فازت بهذا الشرف· ولم يكن في وسع الشركة أن تخيّب هذا الرجاء·
ولم يكتب لسوء التفاهم هذا أن يتكرر عندما طلبت شركة كونارد من الملكة الحالية الإذن بإطلاق اسم جدتها الثالثة 'فيكتوريا' على الباخرة العملاقة الجديدة· وتعد الباخرة الجديدة إضافة ضخمة للأسطول وليست بديلاً للباخرة 'كوين إليزابيث '2 التي سيحتفظ بها كونارد ضمن أسطوله المتميز بالرغم من أن الشركة تفكر بإيقافها تماماً عن الخدمة·
وقبل أيام قدم كارول مارلو المدير الإداري لشركة كونارد سفينته الجديدة 'كوين فيكتوريا' التي تكلف بناؤها 300 مليون جنيه استرليني (نحو نصف مليار دولار) مع عرض حاسوبي لتراكيبها الهندسية وتوزيع غرفها وصالاتها بالرغم من أن المهندسين الإيطاليين الذي يتولون بناءها لم يفرغوا منها حتى الآن·
ويتم تلبيس معظم الأرضيات والجدران والأسقف الداخلية للسفينة بخشب الماهوجاني النادر والثمين، ويحتل الرخام الإيطالي النادر مساحات واسعة من أرضيات وجدران المطابخ والممرات· وتضم الباخرة مكتبة تحتوي على نحو 6000 من الكتب النفيسة، وتتضمن مسرحاً يتسع لنحو 800 مقعد· وقالت شركة كونارد أن الكثير من المظاهر التزيينية للغرف والصالات تشبه تلك التي كانت تميز غرف الملكة فيكتوريا ذاتها· وتتسع السفينة الجديدة لـ2014 راكبا يمكنهم أن يختاروا المآكل على الطريقة التي كانت تفضلها 'فكتوريا' أو على أية طريقة عالمية أخرى·
يبلغ طول 'كوين فيكتوريا' 964,5 قدم (320 متراً) فيما يبلغ عرضها 106 أقدام (27 متراً) وعمق غاطسها 925,9 قدم (9 أمتار) وتتلقى قوة دفعها من ستة محركات ديزل جبارة يمكنها أن تدفعها إلى سرعة إبحارها الاعتيادية البالغة 23,7 عقدة·
وربما كان الأغرب من كل هذه الأرقام أن طاقمها يتألف من 900 مهندس وخبير ومضيف· وقدر الاستهلاك السنوي للباخرة بنحو: 954681 ظرفاً من الشاي، و29 طناً من القهوة، و1528707 بيضات دجاج و141600 نكاشة أسنان!·

اقرأ أيضا

انخفاض أسعار الفائدة على التمويل في السوق المحلية إلى %2.41