صحيفة الاتحاد

الرياضي

الشارقة يتعاقد مع مصبح ويبحث عن ثنائي محلي

العنبري يتحدث للاعبي الشارقة قبل تدشين تجمع الفريق (من المصدر)

العنبري يتحدث للاعبي الشارقة قبل تدشين تجمع الفريق (من المصدر)

علي معالي (دبي)

أعلنت شركة نادي الشارقة لكرة القدم، التعاقد مع حارس المرمى مايد محسن مصبح لمدة موسمين، لتصبح الصفقة المحلية الرابعة هذا الموسم، فيما يبدأ ريان منديز، محترف الشارقة الجديد القادم من الرأس الأخضر، مشواره مع الملك اليوم، لينخرط اللاعب في تدريبات الإعداد للموسم الجديد التي انطلقت مساء أمس الأول، ويصبح بذلك عدد أجانب الفريق 3، هم: ويلتون البرازيلي وشوكوروف الأوزبكي، ويتبقى للفريق أجنبي واحد سيتم حسم ملفه خلال الأيام المقبلة. ومنديز قادم من الدوري التركي، حيث كان يلعب بصفوف نادي قيصري سبورت إلى جوار الغاني أسامواه جيان المحترف بدورينا من قبل، ويلعب في مركز الجناح وله تجارب احترافية في أكثر من دوري أوروبي، حيث كانت بدايته الاحترافية في نادي لوهافر الفرنسي موسم 2008/‏‏‏ 2009، واستمر بهذا الفريق حتى 2013، لينتقل بعدها إلى فريق ليل الفرنسي حتى 2016، ثم إلى الدوري الإنجليزي بنادي نوتنجهام فورست موسم 2015/‏‏‏ 2016، في الانتقالات الشتوية، وفي موسم 2016/‏‏‏ 2017 انتقل للدوري التركي بنادي قيصري سبورت بعقد لمدة عامين، ومنه إلى الشارقة، وأفضل فترة تهديفية عاشها اللاعب البالغ من العمر 28 سنة كانت في لوهافر موسم 2011/‏‏‏ 2012، حيث سجل 13 هدفاً، وفي الموسم الماضي، سجل مع قيصري سبورت 4 أهداف، ولكنه يتميز أيضاً بقدرته الجيدة على الاختراق من طرفي الملعب، وتمرير الكرات العرضية للمساعدة في تسجيل الأهداف. ولعب منديز لفريق لوهافر الفرنسي 92 مباراة، سجل خلالها 32 هدفاً، ثم أعير إلى فريق ليل الفرنسي، وسجل معهم 9 أهداف في 74 مباراة ليغادر بعدها إلى إنجلترا، ثم يلعب معاراً لنوتنجهام فوريست، وسجل هدفين في 32 مباراة في موسم 2015، ولعب معهم 32 مباراة، ومع قيصري سبور لعب 39 مباراة، وسجل فيها 7 أهداف في موسمين. من جانبه، أكد عبدالعزيز العنبري، مدرب فريق الشارقة، أن عقد اللاعبين الأجانب الأربعة، سوف يكتمل قبل السفر إلى المعسكر الخارجي 18 يوليو الجاري في دوسلدورف بألمانيا، وقال: «بدأنا مرحلة الإعداد للموسم الجديد، ونسعى إلى أن يكون وضع الفريق أفضل من الموسم الماضي، وبهذه المجموعة من اللاعبين مع بعض التدعيم الذي نبحث عنه حالياً، سيكون للفريق شكل جيد بمسابقات الموسم الجديد».
وتابع: «هذه أول مرة أتولى فيها مهمة الفريق من بداية الموسم، وهو موضع مختلف بالنسبة لي من حيث إعداد الفريق والاختيارات من اللاعبين الأجانب والمحليين، وثقتي كبيرة فيمن يوجد معي من عناصر لهم قدرات عالية، سواء من القدامى أو من القادمين الجدد».
وأضاف: «ما زال الباب مفتوحاً على المستوى المحلي لجلب لاعبين جدد، حيث نبحث عن لاعبين في مركزي الوسط والدفاع، ورغم الخيارات المحدودة، لكننا نبذل قصارى الجهد لإيجاد المناسب من النواحي كافة».
وزاد: «سنلعب 6 مباريات ودية قبل انطلاق الموسم الجديد، منها 4 في المعسكر الخارجي، واثنتان في الدولة، وستكون أغلب مبارياتنا في المعسكر الهولندي، وبعد العودة من المعسكر، سوف نبحث عن إقامة مباراتين، وربما تكونان مع فرق خليجية في حال عدم وجود فريق محلي، وعلينا أن نتحلى بالواقعية خلال الفترات المقبلة، وهناك جهد كبير ينتظر اللاعبين، وثقتي فيهم كبيرة بأن نقدم موسماً يليق بأبناء الملك».