الاتحاد

الإمارات

الخاطري: جهاز حماية المنشآت يعتمد أقصى المعايير لمواجهة المخاطر

يعتمد جهاز حماية المنشآت والمرافق الحيوية أقصى المعايير والإجراءات الكفيلة بحماية المنشآت وأمنها، لمواجهة أية تهديدات أو مخاطر محتملة قد تتسبب في تدمير مسار العمل أو تعطيله، بحسب ما أكده العقيد الركن مهندس مهير علي الخاطري مدير عام جهاز حماية المنشآت والمرافق الحيوية·
وأضاف العقيد الخاطري في تصريحات صحفية على هامش مؤتمر ''إدارة حالات الطوارئ بالتنسيق بين الوكالات المختلفة'' والذي نظمه جهاز حماية المنشآت والمرافق الحيوية يوم الاربعاء الماضي أن الجهاز وبالتنسيق والتعاون مع الجهات الحكومية الأمنية المختصة بالدولة يتخذ جميع الخطط والتدابير الأمنية لمنع وإحباط جميع الأعمال التخريبية التي قد تتعرض لها المنشآت والمرافق الحيوية والتي قد تؤثر وبشكل مباشر على استقرار الدولة وازدهارها·
وبيّن العقيد الخاطري أن جهاز حماية المنشآت والمرافق الحيوية هيئة حكومية تابعة لإمارة أبوظبي مختصة في توفير الأمن والحماية لجميع المنشآت والمرافق الحيوية بالإمارة·
وتأسس الجهاز في مايو العام 2007 بناء على قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حاكم إمارة أبوظبي ''حفظه الله''، والذي ينص على أهمية إنشاء صرح أمني مسؤول عن استقرار وأمن المنشآت الحيوية بإمارة أبوظبي، فضلاً عن العمل على تأمين المنشآت الحيوية لضمان الاستقرار الاقتصادي للإمارة·
ويهدف الجهاز إلى رفع كفاءة الجهات المعنية بالتشريع والأجهزة المكلفة بتطبيق القانون وتفعيل أساليب التنسيق البيني، حيث ركزت على بحث التحديات التي تواجه جهات التشريع الحكومي في مجالات إدارة الطوارئ والأزمات، إلى جانب أهمية التنسيق بين المؤسسات الحكومية المختلفة وتطبيق القانون بهدف التقليل من المخاطر والحد من الأضرار·
ويعمل الجهاز على متابعة وتقييم جميع الإجراءات الأمنية المتعلقة بالمنشآت المختلفة مثل المنشآت البترولية البرية والبحرية ومحطات توليد الطاقة وتحلية المياه والمطارات والموانئ والكوابل والخطوط الهوائية وخطوط المواصلات، وجميع مستلزماتها وتوابعها التي تمتلكها الإمارة من أية تهديدات أو أعمال تخريبية، وذلك بالتنسيق مع القوات المسلحة والجهات الحكومية الاتحادية والمحلية·
ويسعى جهاز حماية المنشآت والمرافق الحيوية ليكون مؤسسة رائدة في مجال أمن وحماية المنشآت والمرافق الحيوية لضمان استقرار وازدهار الوطن، وفقاً للعقيد الخاطري·
وأشار العقيد الخاطري إلى أن الجهاز يعمل على تأمين وحماية المنشآت والمرافق الحيوية لضمان الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي لإمارة أبوظبي، وإن امتدت خارج حدودها،زعن طريق توفير نظام أمني متكامل بالتعاون مع جميع الجهات·
يذكر أن مؤتمر ''إدارة حالات الطوارئ بالتنسيق بين الوكالات المختلفة'' جاء في طليعة عدد من المبادرات التي بدأها جهاز حماية المنشآت والمرافق الحيوية في إمارة أبوظبي ضمن خطته الهادفة إلى رفع كفاءة الجهات المعنية بالتشريع والأجهزة المكلفة بتطبيق القانون وتفعيل أساليب التنسيق البيني حيث ركزت على بحث التحديات التي تواجه جهات التشريع الحكومي في مجالات إدارة الطوارئ والأزمات، إلى جانب أهمية التنسيق بين المؤسسات الحكومية المختلفة وتطبيق القانون بهدف التقليل من المخاطر والحد من الأضرار·

اقرأ أيضا

معالج يدعم خصوصية البيانات بالتشفير