صحيفة الاتحاد

خليجي 21

«السياسة» : أزرقنا كفى .. وجمهورنا وفى

دبي (الاتحاد) - احتفلت الصحف الكويتية بتأهل منتخبها إلى قبل نهائي خليجي 21، وأشارت إلى أن سقف الآمال والطموحات وصل إلى عنان السماء، في ظل حالة العشق الأبدية للبطولة الخليجية، حيث يتطلع الكويتيون إلى الظفر بلقبها للمرة الـ 11، وقالت صحيفة “السياسة”: “أزرقنا كفى .. وجمهورنا وفى”، وفي موضع آخر قالت: “الأزرق عبر وفات والدور على الإمارات”، ونقلت الصحيفة تصريحات الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي الذي قال “لاعبو منتخبنا الوطني استطاعوا الحصول على اهم ثلاث نقاط لهم منذ بداية المنافسات مشيرا إلى ان الفوز كان له طعم خاص لأنه أوصل الأزرق للمربع الذهبي وكذلك جاء على حساب فريق كبير وله تاريخ عريق وهو الأخضر السعودي، حققنا الفوز وليس التعادل واجتهد للمحافظة عليه رغم الضغط السعودي الكبير وخلق لنفسه العديد من الفرص” مضيفا أن اللقاء المقبل سيكون الأصعب على الفريق لأنه سيكون امام افضل فرق البطولة، مؤكداً ان اللاعبين سيقاتلون في المباراة المقبلة للتأهل للمباراة النهائية والحفاظ على اللقب للمرة الحادية عشر”
أما صحيفة “الوطن” فقالت في عنوانها الرئيسي الذي حرصت على صياغته باللون الأزرق: “يا سعدنا فيكم”، ونقلت تصريحاً لنجم الكويت وصاحب هدف التأهل في الشباك السعودية يوسف ناصر، أكد خلاله أنه بكى لشعوره بالقهر. وأضافت: “نفى اللاعب يوسف ناصر وجود أي نوع من التحدي بينه وبين لاعب المنتخب السعودي ياسر القحطاني، مؤكداً أنه يحب الطريقة التي يلعب بها القحطاني وبدر المطوع منذ أن كان صغيراً. وفي رده عن سبب دموعه التي انهمرت بعد المباراة علق يوسف بأنها دموع القهر في إشارة واضحة عن حملة الانتقادات الشرسة التي طالته في الفترة السابقة، فما كان منه إلا أن يرد على منتقديه بأداء رائع في هذه الدورة توجه بهدفين حاسمين في شباك اليمن و السعودية”.
أما صحيفة “القبس” فقالت: “الأزرق راعيها”، في حين عنونت صحيفة الراي فعنونت: “الله يا الأزرق”، مضيفة: “أعاد منتخب الكويت الوطني لكرة القدم “الأزرق”، إلى جماهيره ومحبيه الأمل الحقيقي في الاحتفاظ بلقب كأس الخليج، بعد فوزه المستحق والرائع على منافسه العتيد المنتخب السعودي بهدف نظيف في ختام مباريات المجموعة الثانية في بطولة كأس خليجي 21، الله يا “الأزرق” فقد كان كل لاعبيه فعلاً على قدر المسؤولية وأسعدوا جماهيرهم، وأدوا مباراة رائعة أعادوا بها الزمن الجميل لعصر كرة القدم الكويتية. ونجح خط دفاع الكويت بقيادة مساعد ندا ومعه محمد راشد ومحمد فريح وفهد عوض في الوصول بفريقهم إلى بر الأمان وتحملوا عبء 78 دقيقة منذ احراز يوسف ناصر هدف الكويت الوحيد.