الاتحاد

الرئيسية

حملة في الربع الخالي


يبدأ أكثر من 50 عالما وخبيرا ومختصا فى مختلف التخصصات العلمية من المملكة العربية السعودية وعدد من دول العالم السبت القادم تدشين أول رحلة علمية شاملة من نوعها لاستكشاف صحراء الربع الخالي ودراسة كافة الظواهر الطبيعية التى يكتنفها الغموض على مدى القرون الماضية وذلك على امتداد 560 الف كيلو متر· وقالت صحيفة 'الرياض' السعودية أمس ان فريق العلماء والمشاركين فى هذه الرحلة وهي الأكبر من نوعها بهذا المستوى والتى تستمر 13 يوما يضم خبراء وباحثين من السعودية والولايات المتحدة الأميركية وسويسرا ومصر·
وتهدف هذه الرحلة التى جاءت باقتراح من هيئة المساحة الجيولوجية السعودية الى جمع المعلومات الأولية عن الربع الخالي بعد أن ظل لسنوات طويلة مبهما للباحثين ما عدا تخصصات محدودة أو ذا معلومات شحيحة لا تكفى لاستغلاله واستثماره بما يتلاءم مع أهميته سواء من ناحية المساحة التى يغطيها أو الثروات التى يحويها·
وسوف تغطي الرحلة العلمية جميع التخصصات المطلوبة والمتمثلة فى التركيز على دراسة أنواع الصخور المختلفة وأشكال الرمال وأنواعها ودراسة تواجد الثروات الطبيعية مثل المعادن والمياه وكذلك دراسة أنواع المناخ التى سادت خلال الازمنة الماضية والتغيرات التى حدثت فى المنطقة وأنواع الرياح واتجاهاتها بالاضافة الى جمع عينات من النباتات المختلفة وتحديد أنواعها ومدى انتشارها ومناطق توزيعها ورصد أنواع الحيوانات المنتشرة فى المنطقة وتحديد مواطن تواجدها ودراسة أنواع الحيوانات المنقرضة ورصد الاثار الموجودة ومواقع الاستيطان القديمة سواء للانسان أو الحيوان أو النبات وتحديد مواقعها مع رصد الطرق القديمة للتجارة أو السفر· كما سيتم رصد المجموعات البشرية التى تعيش فى الربع الخالي وأسماء العشائر والقبائل التى ينتمون اليها والتعرف على الكيفية التى يعيشون بها· ومن المتوقع أن يقدم الفريق تقارير علمية عن الرحلة واقتراح مشاريع تفصيلية مستقبلية لكل تخصص علمي، حيث تترقب جهات علمية ومتخصصون النتائج التى سيخرج بها فريق العلماء خلال رحلتهم فى صحراء الربع الخالي التى تبلغ مساحتها 000ر560 كلم في ضوء وجود العديد من الظواهر الطبيعية والبيئات الحيوية المختلفة التى لا تزال الكثير منها مجهولة لعدم وجود دراسات تفصيلية لها قد تساهم فى تنميتها واستغلالها بما يتناسب مع خصائصها الطبيعية والحفاظ على بيئتها·

اقرأ أيضا

ترامب: تركيا أبلغتنا بإنهاء عدوانها على شمال شرق سوريا