الاتحاد

الإمارات

اختتام دورة الاستراتيجية الدولية لمكافحة المخدرات


دبي ـ الاتحاد: أكد العقيد أحمد عيد المنصوري نائب مدير أكاديمية شرطة دبي، أهمية تكاتف الجهود وتعزيز التعاون بين الجهات المعنية، لمكافحة المخدرات وتحصين وحماية النشء من الوقوع في براثن عصابات تهريب وترويج هذه الآفة، مشيراً إلى أن أضرار المخدرات لا تتوقف على المتعاطي فحسب، بل تتجاوزه لتصيب آثارها السيئة المجتمع·
جاء ذلك خلال حفل اختتام أعمال الدورة التدريبية 'الاستراتيجية الدولية لمكافحة المخدرات' التي نظمتها الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي، واستضافتها أكاديمية شرطة دبي·
وأثنى على جهود المشاركين في الدورة، التي ساهمت في تحقيق أهدافها بداية بإلقاء الضوء على الوضع العالمي لمكافحة المخدرات، والتركيز على محاور مكافحة المخدرات 'من زراعة وإنتاج وتصدير تجارة واستخدام'·
وقال: تناولت الدورة، الوضع العالمي للمخدرات من خلال إحصائيات الأمم المتحدة، وخطوط تهريب المخدرات عالمياً وعربياً، وآليات عمل الأمم المتحدة في مواجهة مشكلة المخدرات ونظام الرقابة الدولية·
واستعرضت الدورة التي شارك فيها 21 منتسباً من وزارة الداخلية، والقيادة العامة لشرطة دبي، ودوائر الجمارك، تجربة القيادة العامة لشرطة دبي، في مكافحة آفة المخدرات، وسعيها الدائم لتخفيض الطلب على المواد الضارة بالعقل، والبرامج التوعوية التي تنفذها لحماية النشء، منوهاً بأنها أول مؤسسة في العالم العربي، تتبنى تنفيذ برامج الأمم المتحدة التوعوية، انطلاقاً من فهمها العميق لمشكلة المخدرات في العالم·

اقرأ أيضا

«الخارجية» تدعو المواطنين إلى توخي الحذر عند السفر لتشيلي