الاتحاد

عربي ودولي

انطلاق مؤتمر المانحين لسوريا في لندن

انطلقت اليوم الخميس في العاصمة البريطانية لندن، أعمال مؤتمر للمانحين لسوريا الذي يهدف إلى جمع ما يقرب من ثمانية مليارات دولار لمساعدة الشعب السوري.


وفي كلمة في مستهل مؤتمر للمانحين لسوريا، ألقى وزير الخارجية السعودية عادل الجبير باللوم في تعليق محادثات جنيف على رفض الحكومة السورية التعاون مع المبعوث الدولي ساتيفان دي ميستورا.


وأضاف الجبير، غداة تعليق المحادثات بين أطراف النزاع السوري في جنيف، أن تكثيف العمليات العسكرية الروسية يستهدف استفزاز المعارضة السورية.


وأعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري أنه اتصل بنظيره الروسي سيرغي لافروف وطلب منه وقف الضربات الجوية الروسية ضد المعارضة في سوريا.


وقال كيري إنه، خلال حديث "صريح"، ذكر روسيا بقرار مجلس الأمن الدولي الذي يدعو إلى وقف إطلاق نار فوري في سوريا لإفساح المجال أمام إيصال المساعدات إلى المدن المحاصرة.


وأضاف كيري أن لافروف وافق على ضرورة مناقشة سبل تنفيذ وقف لإطلاق النار في سوريا.                 وقال للصحفيين "تحدثت هذا الصباح مع وزير الخارجية لافروف. تناقشنا واتفق على أننا بحاجة لمناقشة كيفية تنفيذ وقف إطلاق نار وكيفية إيصال المساعدات (الإنسانية) للطرفين".                 وأضاف كيري أن روسيا عليها مسؤولية الوفاء بتعهدها للأمم المتحدة بالسماح بدخول المساعدات الإنسانية ووقف الهجمات على المدنيين السوريين.


وأكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بان جي مون إنه يجب استغلال الأيام القادمة في محاولة العودة لطاولة التفاوض وليس تحقيق مزيد من المكاسب بساحة المعركة في سوريا.


وأضاف أن الخطوات الأولى في محادثات السلام السورية تقوضت بسبب تكثيف مفاجئ للقصف الجوي والنشاط العسكري داخل سوريا


بدوره، دعا رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إلى مواصلة العمل من أجل حل سياسي في سوريا.


وقال كاميرون "لن نتمكن من بلوغ حل طويل المدى للأزمة في سوريا إلا مع انتقال سياسي وعلينا مواصلة العمل في هذا الاتجاه رغم الصعوبات".


وأعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في بداية المؤتمر، أن ألمانيا تتعهد بتقديم 2.3 مليار يورو (2.56 مليار دولار) كمعونات لسوريا بحلول 2018 منها 1.1 مليار هذا العام.


كما تعهدت بريطانيا والنرويج بإنفاق مبلغ 2.9 مليار دولار في شكل مساعدات للسوريين بحلول عام 2020.


وتسعى وكالات الأمم المتحدة لجمع ما يقرب من ثمانية مليارات دولار هذا العام لمواجهة الكارثة الإنسانية الناجمة عن الحرب في سوريا.

اقرأ أيضا

قتلى وجرحى في انفجار بريف حلب شمالي سوريا