الاتحاد

خليجي 21

السعد: جماهيرنا أولى بالمجاملة من الآخرين

المنامة (الاتحاد)- أكد محمد السعد مدير المنتخب البحريني الأول لكرة القدم أن اللجنة التنظيمية لدورة كأس الخليج الـ21 تحابي جماهير المنتخبات المتأهلة للدور نصف النهائي على حساب جماهير المنتخب البحريني، مشيراً إلى أن إقامة مباراتي الدور قبل النهائي على ستاد البحرين الوطني بمدينة عيسى أمر قد يحرم معظم جماهير الأحمر من الدخول، وتشجيع المنتخب في مباراة العراق المصيرية للحصول على فرصة التواجد في نهائي خليجي 21، مضيفاً أن المنتخب البحريني يعتبر جمهوره هو اللاعب رقم “1” وأنه لا بديل عن جماهير وعشاق الأحمر في مدرجات ستاد البحرين الوطني، منوهاً بأنه يجب أن يتم تطبيق اللائحة الدولية في مسألة توزيع مواقع مشجعي الفرق المنافسة، والتي تبلغ حوالي 8% من نسبة مقاعد جماهير الملعب، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن هذا الأمر ليس انتقاصاً من حق الإخوة الخليجيين، بل للحفاظ على حق المنتخب وجماهيره في هذه المباراة المهمة.
وقال السعد: يجب على اللجنة التنظيمية للبطولة أن تعي ما تقوم به، وألا تغفل جماهير البلد المضيف في لقائه المصيري أمام المنتخب العراقي غداً.
وتابع السعد، قائلاً: كلي ثقة بتواجد جمهورنا الوفي والمخلص في موقعة العراق التي تعتبر بالنسبة لنا مفترق طرق نحو المنافسة على لقب خليجي 21، الذي نتطلع بشغف لمعانقته وتسجيل إنجاز جديد للكرة البحرينية. من ناحية أخرى، واصل منتخب البحرين تدريباته أمس استعداداً لمواجهة المنتخب العراقي غداً، وأجرى المنتخب البحريني حصته التدريبية الصباحية على ستاد النادي الأهلي البحريني واستمرت 90 دقيقة، قادها المدرب الأرجنتيني كالديرون بمعاونة المدرب الوطني البحريني محمد الشملان، وشارك فيها 24 لاعباً هم: الحراس: محمد سيد جعفر، عباس أحمد ومحمود العجيمي، واللاعبون: محمد سالمين، محمد حسين، عبدالله المرزوقي، فوزي عايش، جيسي جون، محترف الكويت الكويتي حسين بابا، ومحترفا الأهلي القطري إسماعيل عبداللطيف وعبدالله عمر، داوود سعد، محمد دعيج، حسين سلمان، سامي الحسيني، راشد الحوطي، عبدالوهاب المالود، حسان جميل، ضياء السيد سعيد، محمد عبدالعزيز الملا، عبدالله يوسف، عيسى غالب، عبدالوهاب علي وفيصل بودهوم.
بدأت الحصة التدريبية بتمارين الإحماء والجري ومن ثم الكرات العكسية الهجومية والدفاعية، ثم انتظم المنتخب في تقسيمة ركز خلالها المدرب على الجوانب الفنية والتكتكية، وقد أشرف مدرب الحراس الصربي فلاديمير سيرك على تدريبات الحراس، التي بدأت بالإحماء والجري، وثم تسديد الكرات المباشرة والكرات العكسية، والركلات الحرة المباشرة.
كما أجرى المنتخب البحريني تدريباً مسائياً بصالة الجيمانيزيوم بمقر إقامته بفندق الدبلومات وشهد بعض تمارين التقوية، التي حددها الجهاز الفني بناء على توصية المدرب كالديرون الذي فضل التدريب «الفني» الصباحي على الحصص التدريبية المسائية، نظراً لبرودة الطقس ولعدم تعريض اللاعبين لهذا الجو الذي قد يتسبب في إصابة أحدهم بنزلة برد «انفلوانزا».

اقرأ أيضا