الاتحاد

عربي ودولي

الاحتلال يغتال مقاومين في خان يونس ويقتل فتيين في نابلس

غزة - علاء المشهراوي:
استشهد مقاومان فلسطينيان صباح امس بعد استهدافهما من قبل طائرة استطلاع إسرائيلية في بلدة خزاعة شرق خان يونس ·وقال الدكتور معاوية حسنين، مدير عام الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة إن الشهيدين هما: بلال حمادة النجار ( 18 عاماً) من بلدة خزاعة، وأسامة فوزي بريص (20 عاماً) من مخيم رفح·
وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن الطائرة الإسرائيلية أطلقت صاروخاً على أفراد المجموعة التي كانت تهم بإطلاق الصواريخ محلية الصنع باتجاه المستوطنات الإسرائيلية شرق خزاعة على الحدود بين قطاع غزة وأراضي 48 ما أدى إلى استشهاد المقاومين·
وتوعدت 'ألوية الناصر صلاح الدين' الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية بالانتقام للشهيدين المنتمين الى صفوفها،وقال 'أبو مجاهد' المتحدث باسم الألوية إن القتيلين كانا في مهمة ضد القوات الاسرائيلية المتمركزة على حدود القطاع،ونجحا في تفجير سيارة عسكرية إسرائيلية ما أدى لوقوع إصابات بين الجنود· واضاف إن طائرة إسرائيلية رصدت الناشطين وأطلقت عليهما صاروخا على الاقل ما ادى لاستشهادهما·
كما استشهد فتيان فلسطينيان ظهر امس في مدينة نابلس، بشمال الضفة الغربية، أثناء مواجهات دارت في مخيم بلاطة إثر اجتياح قوات الاحتلال له في عملية واسعة·
وقالت المصادر الطبية إن الفتيين محمد أحمد الناطور (17 عاماً) وإبراهيم الشيخ خليل (12عاماً) استشهدا برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، بينما أصيب ثلاثون مواطناً آخرون بجروح مختلفة، في الاشتباكات·
وقد اقتحمت قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي في ساعة مبكرة فجراً مخيم بلاطة وأغلقت جميع المداخل المؤدية إليه، واعتقلت ناشطين فلسطينيين ينتميان إلى 'كتائب شهداء الأقصى' التابعة لحركة 'فتح' بينهما أحمد القيشي وهو مسؤول محلي في كتائب الأقصى في المخيم·
وأوضح شهود عيان أن جرافات الاحتلال هدمت منزلاً فلسطينياً تعود ملكيته إلى حسني الحمامي، بحجة أن أحد النشطاء الفلسطينيين ويدعى أحمد أبو راس قد تحصن فيه، واعتقل الجيش الإسرائيلي أبو راس وأفراد المنزل·
كما أصيبت طبيبة فلسطينية بنيران قوات الاحتلال عندما فتح جنود الاحتلال نيران أسلحهم صوب طواقم الإسعاف الفلسطينية، التي حاولت القيام بعملها الإنساني داخل مخيم بلاطة·
وفي المقابل أعلنت 'كتائب شهداء الأقصى' أنها قتلت أحد مستوطني مستوطنة 'معاليه أدوميم' بالقرب من مدينة القدس المحتلة، وأوضحت أن اثنين من مجاهديها تمكنا من قتل المستوطن طعناً حتى الموت، وذلك بعد فشل محاولتهما لاختطافه، مشيرة إلى أن المقاتلين لم يصابا بأي أذى، وأنهما عادا إلى قواعدهما سالمين·كما قصفت 'كتائب الأقصى' مستوطنة 'سديروت' داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 بصاروخين·

اقرأ أيضا

ترامب يخطط للطعن في قرار وقف بناء أجزاء من جدار المكسيك