الاتحاد

عربي ودولي

دول التعاون تؤكد على الحوار


الكويت -وكالات الانباء: قال عبد الرحمن العطية الامين العام لمجلس التعاون الخليجي بأن الدول الست الاعضاء في المجلس تؤمن بضرورة السعي أولا لانتهاج الحوار سبيلا لتسوية القضايا المتعلقة بالبرنامج النووي الايراني·
وأكد لدى وصوله الكويت الليلة قبل الماضية ضرورة أن تكون للحوار الاولوية على أي وسيلة أخرى عندما يتعلق الامر بالتعامل مع البرنامج النووي الايراني·
وقال إن مجلس التعاون يعتبر استخدام الطاقة النووية لاغراض سلمية أمرا مشروعا، مضيفا في الوقت نفسه أن المجلس يطمح في أن تكون منطقة الشرق الاوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل·
وأشار العطية إلى أن المجلس لن يعارض إحالة ملف إيران النووي إلى مجلس الامن بهدف استصدار قرار دولي بشأن هذا الملف إذا ما ثبت أن إيران انتهكت القواعد الدولية الخاصة باستخدام الطاقة النووية وإذا ما فشلت كل الجهود الرامية لتسوية الازمة من خلال الحوار·
يذكر أن طهران استأنفت في وقت سابق من هذا الشهر أنشطة تخصيب اليورانيوم على نطاق محدود قائلة إن تلك الانشطة ترمي لاغراض سلمية تتعلق بتوليد الطاقة وليس بإنتاج الاسلحة وذلك على الرغم من احتجاجات المجتمع الدولي عندما انهارت المفاوضات الخاصة بتسوية أزمتها النووية·
ومن المقرر أن ترفع الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرها بشأن إيران إلى الامم المتحدة قبل نهاية الشهر الجاري·
وردا على سؤال حول المفاوضات الخاصة بإبرام اتفاقية للتجارة الحارة بين المجلس والاتحاد الاوروبي، قال العطية إن المفاوضات تسير بشكل طيب مجددا تأكيده أن هذه الاتفاقية ستبرم في المستقبل القريب·
وأشار المسؤول الخليجي إلى أن هناك ثلاث قضايا لا تزال عالقة بين الجانبين تتعلق بالاستثمارات والمشتريات الحكومية والقواعد الخاصة بالمنشأ والخدمات موضحا أن المفاوضات بشأن هذه القضايا ستستكمل خلال الاجتماع الذي يعقد على المستوى الوزاري في بروكسل منتصف مارس المقبل·
وأضاف العطية أن الطرفين سيعقدان اجتماعا وزاريا في مايو معربا عن أمله في أن يكون الجانبان قد توصلا قبل موعد هذا الاجتماع إلى تسوية للقضايا العالقة بينهما حول اتفاقية التجارة الحرة وأن يكونا قد وقعا عليها بالاحرف الاولى·

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل "بريكست" دون تحديد مدة