الاتحاد

الإمارات

تسيير 10 حافلات فاخرة لخدمة الركاب بين أبوظبي ودبي

إحدى الحافلات التي ستخدم الركاب بين أبوظبي ودبي

إحدى الحافلات التي ستخدم الركاب بين أبوظبي ودبي

سيرت هيئة الطرق والمواصلات في دبي يوم أمس على خط دبي - أبوظبي 10 حافلات فاخرة من أصل 55 حافلة كانت موضوع خلاف استمر أشهراً عدة بين الهيئة ودائرة النقل في أبوظبي·
وباشرت الحافلات التي تصنف من الدرجة الأولى في تسيير رحلاتها ''الفاخرة'' بين دبي والعاصمة أبوظبي، بحسب ما كشف عيسى عبدالرحمن الدوسري المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في الهيئة·
وقال الدوسري لـ''الاتحاد'' إن تأخير إطلاق هذه الخدمة لأكثر من 6 أشهر كان سببه أن هيئة النقل في أبوظبي طالبت مؤسسة المواصلات العامة بالحصول على 60% من الإيرادات التي تحصّلها الحافلات في طريق العودة من أبوظبي إلى دبي، أسوة بالخدمة التي تسيّرها مؤسسة المواصلات العامة بين دبي والشارقة والتي تحصل فيها إدارة المواصلات في الشارقة على نسبة تزيد عن الـ60%·
وأوضح الدوسري أن ''مواصلات دبي'' طالبت ''نقل أبوظبي'' بتخفيض هذه النسبة إلى 30 أو 40%، بسبب أن نسبة 60% من الإيرادات مبلغ كبير ويلغي الجدوى الاقتصادية للمشروع·
وأضاف ''أن الطلب على خط الحافلات بين الشارقة ودبي كبير جداً، وغالباً ما تكون الحافلات سواء في رحلة الذهاب أو الإياب ممتلئة، نظراً لقرب الإمارتين جغرافياً، ولجوء كثير من العاملين في دبي للسكن في الشارقة، بسبب انخفاض معدلات إيجاراتها عن دبي''·
وتابع أن الوضع يختلف بين دبي والعاصمة أبوظبي، نظراً لبعد المسافة بين المدينتين، رافضاً توضيح ما توصلت إليها المؤسسة والدائرة في الاتفاق النهائي بينهما حول خدمة حافلات الدرجة الأولى·
وكان الدوسري ألمح قبل أيام إلى أن عدم التوصل إلى اتفاق بين المؤسسة والدائرة، سيدفع إلى تسيير الحافلات الـ55 والاستفادة منها داخل دبي، بعد وصول الحافلة رقم 55 قبل 20 يوماً·
وأعلنت مؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات في بيان صحفي أن إطلاق خدمة الحافلات الفاخرة بين دبي والعاصمة أبوظبي يعدّ خطوة تهدف إلى تعزيز قطاع النقل عبر المدن، وذلك من خلال تخصيص عدد من الحافلات الفاخرة (Coaches) تم التعاقد لشرائها العام الماضي مع إحدى الشركات الرائدة في الدولة بتكلفة إجمالية بلغت 128 مليون درهم· وقد تم إطلاق 10 حافلات للمرحلة الأولى على أن يتــم زيادة عدد الحافـــلات لاحقاً لتــصــل إلى 55 حافلة فاخرة، على أن تبلغ التعرفة للشخص الواحد 20 درهماً فقط للرحلة الواحدة·
وقال الدوسري إن هذا النوع الفاخر من الحافلات الجديدة يأتي في إطار خطة استراتيجية متكاملة وضعتها هيئة الطرق والمواصلات للنهوض بوسائل النقل الجماعية في الإمارة واستقطاب أعداد إضافية من الركاب للحد من الاختناقات المرورية على الطرق، مؤكداً أن الهيئة تسعى إلى رفع نسبة الرحلات التي تتم بوسائل النقل الجماعي إلى 30%، من خلال توفير بدائل نقل جماعي تتميز بجودتها العالية وتكاليفها المقبولة وتغطيتها الجغرافية الشاملة التي تنافس المركبات الخاصة، إضافة إلى نشر الوعي وتغيير الثقافة والنظرة الاجتماعية حول استعمال وسائل النقل الجماعي، وتحقيق التكامل بين منظومة النقل الجماعية مثل الحافلات العامة ومترو دبي والنقل البحري·
وأضاف الدوسري أن الحافلات الجديدة تتمتع بأفضل التقنيات الحديثة وأعلى معايير الأمن والسلامة وروعي في تصميمها تلبية متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة حيث يوجد مدخل خاص ومكان مخصص لهم داخل الحافلة، إضافة إلى الفخامة والرفاهية والجودة، كما أن مقاعد الحافلات تشبه مقاعد درجة رجال الأعمال في شركات الطيران حيث يوجد مساحة كافية بين المقاعد ويتوفر بها وسائل ترفيهية سمعية وبصرية متعددة القنوات، وإمكانية الدخول اللاسلكي إلى شبكة الإنترنت عبر تقنية واي فاي (WiFi)، إضافة إلى أماكن للطعام ودورات للمياه·
وأوضح أن الحافلات الجديدة التي ستغطي في المرحلة الأولى مدينتي أبوظبي والعين، وسيتم في المرحلة القادمة التوسع في الخدمة لتشمل باقي المناطق، مؤكداً أن التسهيلات المتطورة التي ستوفرها الحافلات الجديدة ستساهم في اجتذاب عدد أكبر من الركاب لاستخدام وسائل النقل العام· وعن التكنولوجيا المتطورة التي تتمتع بها هذه الحافلات، قال الدوسري إن الحافلات الجديدة من نـــوع فولفو 21 ومجهزة بأحدث التقنيات كمحرك نوع يورو 4 (Euro IV) ذات المواصفات البيئية العالية ونظام (I-Shift) الفريد لنقل الحركة وأنظمة متطورة للفرامل وثبات المركبة (ESP)، الأمر الذي يجعل عملية القيادة مريحة وآمنة للركاب واقتصادية في استهلاك الوقـــود·
وتوقع الدوسري أن تشهد هذه الخدمة إقبالاً كبيراً من قبل الركاب المتنقلين بين دبي وأبوظبي إذ أنها تعكس واحدة من المبادئ الرئيسية لهيئة الطرق والمواصلات اعتماداً على عدد من المقومات منها الجودة والسلامة والاهتمام في البيئة·

اقرأ أيضا

ذياب بن محمد بن زايد: رحلة التميز والإنجازات مستمرة