صحيفة الاتحاد

الإمارات

«التربية» تحذر من تضليل الطلبة بإعلانات عن شهادات وهمية

دينا جوني (دبي)

حذرت وزارة التربية والتعليم من نشر الإعلانات «المضللة» المتعلقة بالدراسة الجامعية، و«إغراء» الطلبة بالحصول على شهادات بكالوريوس وماجستير ودكتوراه من المنزل. وأكد الدكتور محمد إبراهيم المعلا، وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الأكاديمية في «التعليم العالي»، في تصريحات لـ «الاتحاد»، مساءلة الوزارة للجهات المسؤولة عن هذه الإعلانات، مشيراً إلى أن هذه المؤهلات وهمية، ولن يتم التصديق عليها أو معادلتها، وسيتحمل من يحاول الحصول عليها تبعات ذلك من خسارة مادية.ودعا الطلبة الراغبين في الالتحاق بمؤسسات التعليم العالي إلى ضرورة التأكد من أن المؤسسة التي يرغب الطالب في الالتحاق بها مرخصة من قبل الوزارة، وكذلك التخصص الذي يرغب في دراسته معتمدة داخل الدولة لضمان التصديق على مؤهلاته.
وأوضح أن التحاق الطالب ببرنامج معتمد أكاديمياً من الوزارة يضمن تصديق الوزارة على الشهادة الحاصل عليها الطالب بعد تخرجه، وهو أمر تتطلبه المؤسسات الاتحادية وكثير من جهات التوظيف المحلية للتعيين بها أو الاعتداد بالشهادة المصدق عليها كأساس للترقي والابتعاث خارج الدولة للحصول على درجات علمية أعلى.وحذر مما لوحظ في الفترة الأخيرة من خلال وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من لقاءات لمسؤولين عن فروع لمؤسسات تعليم عالٍ تعمل على أرض الدولة من دون الحصول على ترخيص من الوزارة. ففي حين يؤكد المسؤولون عن هذه المؤسسات بأن المؤهلات تصدر عن المؤسسة الأم، تحذر الوزارة الطلاب من أن هذه المؤسسات التي تعمل من دون ترخيص لن يتم النظر في معادلة أو التصديق على المؤهلات الصادرة عنها. ووجه حديثه للطلبة بأن عليهم الرجوع إلى موقع الوزارة الإلكتروني للتعرف إلى قائمة مؤسسات التعليم العالي المرخصة من الوزارة، وكذلك قائمة البرامج المعتمدة.وبالنسبة للطلبة الراغبين في السفر للدراسة في جامعات بالخارج فيتعين عليهم الحصول على إفادة بعدم ممانعة الوزارة من الدراسة في تلك الجامعات لضمان معادلة مؤهلاتهم عقب تخرجهم.